هكذا كانت تجربتي مع حبوب الميلاتونين لعلاج اضطرابات النوم والارق


تجربتي مع حبوب الميلاتونين الذي يعد من أهم الهرمونات المحفزة على الشعور بالاسترخاء والنعاس إضافةً إلى معاناة العديد من الأشخاص من نقص في نسبة هذا الهرمون مما يدفع البعض اللجوء إلى مكملات Melatonin الغذائية لتعويض نقص هذا الهرمون، كما أن هرمون الميلاتونين لا يظهر إلا في الظلام ويطلق عليه لقب دراكولا الهرمونات.

لذا سنتحدث معاً في هذا المقال من مركز الفوائد العامة من خلال تجربتي مع الميلاتونين عن طريقة استخدام حبوب الميلاتونين، و أضرار حبوب الميلاتونين، والعلاقة بين حبوب الميلاتونين والضغط، الميلاتونين والاكتئاب، الميلاتونين والأعصاب، بديل الميلاتونين، جرعة الميلاتونين، وكافة المعلومات التي تدور حول تجربتي مع حبوب الميلاتونين.

تجربتي مع حبوب الميلاتونين

بدأت تجربتي مع حبوب الميلاتونين عندما كنت أعاني من مشكلة التوتر والأرق الشديد ولا يمكنني النوم إلا لساعات قليلة فقط، وانعكس ذلك بشكل كامل على الروتين اليومي و علاقتي بأصدقائي وعائلتي، وعندها قررت اللجوء إلى طبيب لإيجاد حل لهذه المشكلة التي أعاني منها، ونصحني الطبيب بتناول حبوب الميلاتونين لعلاج مشاكل النوم والأرق الشديد، وبالفعل بعد تناوله بشكل منتظم كما أوصاني الطبيب، تمكنت من التغلب على المشكلة التي كنت أعاني منها.

تجربتي مع عيادة اضطرابات النوم تعرف عليها ودورها في العلاج من الأرق

ما هي حبوب الميلاتونين

حبوب Melatonin هي عقار يصنع لتعويض نقص الميلاتونين في الجسم، يتوافر في الصيدليات على هيئة مكمل غذائي، على شكل أقراص تؤخذ عن طريق الفم، يتم استعماله كعلاج قصير الأمد لمن يعاني من الأرق الأولى، وعادةً ما يستخدمه البعض عند بلوغ عمر 55 عاماً أو أكثر، أما بالنسبة لمن يعاني من ساعات النوم القليلة فهو يساعد على النوم بشكل جيد لمدة 8 : 12 ساعة لأخذ قسط كاف من الراحة.

ينخفض إنتاج الميلاتونين في الجسم مع التقدم في العمر، وتبدأ اضطرابات الجهاز المناعي وأعراض الشيخوخة بالظهور، وبالتالي يتطلب تعويض نقص الميلاتونين في الجسم من خلال تناول حبوب الميلاتونين.

نبذة عن هرمون الميلاتونين

هرمون Melatonin هو الهرمون الذي يساعد على النوم والمتحكم في الساعات البيولوجية، والمسئول عن تحديد أوقات الاستيقاظ والنوم والسيطرة على ضغط الدم في المساء أو الصباح، هرمون الميلاتونين يختلف للجسم وفقاً لاختلاف الظروف والمواسم.

يفرز هرمون الميلاتونين بشكل كامل عند الأطفال الرضع ابتداءاً من الشهر الثالث، لذا تجد الأطفال من بداية الولادة للشهر الثالث ينامون بشكل غير طبيعي، ويجب ذكر أن هرمون النوم مع تقدم العمر يقلل من معدل إنتاج الدماغ.

نبذة عن هرمون الميلاتونين

تجربتي مع نايت كالم تعرف عليها بالتفصيل واجوبة لكافة التساؤلات حوله

فوائد حبوب الميلاتونين

من فوائد حبوب الميلاتونين أنه يساعد على تحسين النوم، وتحسين حالات الاكتئاب الموسمي، وتقليل مخاطر الإصابة بأمراض العين، بالإضافة إلى إنه يعمل على تخفيف تقرحات المعدة وما يصاحبها من شعور بالحركة، وعلى الرغم من كافة فوائد حبوب الميلاتونين لا يجب استعماله إلا تحت إشراف الطبيب المعالج، نظراً لقدرته على تحديد الجرعات المناسبة، ووقت تناولها، والفترة الزمنية التي يتطلب العلاج بها.

فوائد حبوب الميلاتونين النوم

بعض الدراسات العلمية أثبتت أن حبوب Melatonin من الممكن أن تعالج اضطرابات النوم مثل، الاستمتاع بالنوم العميق أو صعوبة النوم، خاصةً لدى كبار السن، كما أنها تقلل من الاضطرابات التي يصاب بها المكفوفين خلال النوم، وأيضاً تعالج الأرق.

عندما يكون الميلاتونين آمناً بشكل عام عند استعماله على المدى القصير، كما وضحت الدراسات العلمية التي أجريت على من يعانون من اضطرابات النوم، حيث وجد أن ثلثهم يفيدهم استعمال حبوب الميلاتونين مع تحسن عادات النوم لديهم، وينامون بعمق مبكراً وباستمرار، وعلى عكس الحالة السابقة قبل تناول الميلاتونين.

تجربتي مع الميلاتونين للاطفال

تلقينا العديد من الأسئلة حول تجربتي مع الميلاتونين للاطفال من ضمنها سؤال شائع وهو ما إذا كان استعمال حبوب الميلاتونين للاطفال أمر خطير، وأكد العلماء على منع أي منتجات تحتوي على الميلاتونين للأطفال دون استشارة الطبيب المعالج.

قد أظهرت العديد من الدراسات العلمية فوائد تناول الميلاتونين لبعض الأطفال مثل المصابين بمتلازمة طيف التوحد وقلة النشاط وفرط النشاط من التركيز، ومن خلال تجربتي مع الميلاتونين للأطفال يجب الحذر من استعماله بكثرة للأطفال مادام الطفل لا يعاني من مرض معين يتطلب العلاج ولم يصف الطبيب الدواء.

تجربتي مع اميبرامين تعرف عليها بالتفصيل ومتى يبدا مفعول Imipramine

تجربتي مع الميلاتونين للأرق

كانت تجربتي مع الميلاتونين للأرق تكميلية، وبدأت عندما كنت أعاني من اضطرابات النوم والأرق مما كان يسبب لي الإرهاق الجسدي طوال اليوم، وكنت أبحث كثيراُ عن حل مناسب، لذا ظللت أقرأ كثير عن الأدوية التي تستخدم للنوم، والكثير منها آثاره الجانبية خطيرة.

لذا لجأت إلى أحد الأطباء وبعض الفحص نصحني بتناول حبوب Melatonin للأرق مع تجنب أي نشاط يتطلب الحذر مثل تشغيل الآلات أو القيادة، وبعد تناول الحبة الأولى كانت المفاجأة اختفاء الأرق تماماً وشعرت بتحسن ملحوظ ونمت ليلاً دون اضطرابات، هكذا كانت تجربتي مع الميلاتونين للأرق.

تجربتي مع حبوب الميلاتونين لعلاج القلق

كانت تجربتي مع حبوب الميلاتونين لـ علاج القلق والتوتر ناجحة فبالرغم من أن الميلاتونين يساعد على تنظيم وتحسين النوم، إلا أن آلية عمل الميلاتونين غير واضحة لعلاج كافة أنواع القلق، ولكن جرعة ميلاتونين للقلق غير معروفة تماماً وتختلف من شخص لآخر.

الآثار الجانبية التي عانيت منها أثناء تجربتي مع الميلاتونين

أثناء تجربتي مع حبوب الميلاتونين عانيت من بعض الآثار الجانبية المزعجة، ولكن بعد استمرارها لجأت إلى الطبيب المعالج وتحسنت حالتي، وكانت هذه الآثار كالتالي:

  • بعد تناول حبوب الميلاتونين كنت أشعر بالغثيان والدوار.
  • المعاناة الشديدة من الشعور بالصداع المستمر.
  • انخفاض مستويات ضغط الدم.
  • الشعور بالنعاس المفرط خلال النهار.
  • الإصابة بتشنجات في البطن وحالة من الاكتئاب.

دلائل هامة حول تجربتي مع حبوب زيرتك تعرف عليها بالتفصيل

أضرار حبوب الميلاتونين من خلال تجربتي

من خلال تجربتي مع الميلاتونين إذا تم استعماله على المدى القصير يكون آمناً، فمن غير المحتمل أن يصبح لديك الاعتماد الكلي على الميلاتونين، ولكن قد يشعر بعض الأطباء بالقلق من أن استخدام مكملات الميلاتونين قد تسبب بعض الأضرار، التي تشمل ما يلي:

  1. في حال تناوله من قبل الأطفال، من الممكن أن يسبب المعاناة من التبول الليلي اللاإرادي.
  2. يقلل الميلاتونين من الإنتاج الطبيعي للهرمون في الجسم.
  3. من الممكن أن تشمل أضرار حبوب الميلاتونين النساء المرضعات والحوامل وحتى الجنين، لذا هام جداً استشارة الطبيب المختص قبل تناول مكملات الميلاتونين.

جرعة Melatonin التي كنت أتناولها أثناء تجربتي مع حبوب الميلاتونين

الجرعة الآمنة من حبوب الميلاتونين تختلف من شخص لآخر وعادةً ما تكون من 0.1 إلى 10 مجم، ويستغرق الميلاتونين دائماً من ساعة إلى ساعتين حتى يعمل وفي الغالب ما يستغرق ما يصل إلى ساعتين قبل وقت النوم، فإذا كنت تتطلع إلى تجربة الميلاتونين للمرة الأولى فقد يكون أفضل إذا بدأت بجرعة أقل تحت الإشراف الطبي.

طريقة استخدام حبوب الميلاتونين

يتساءل الكثير عن طريقة استخدام حبوب الميلاتونين، للحصول على فوائد الميلاتونين المرجوة يجب أن تقوم بتناوله في الوقت الصحيح، حيث أن عدم القيام بذلك يؤثر على الساعة البيولوجية الخاصة بك، وزارة الصحة البريطانية قد توصى بتناول حبوب الميلاتونين قبل النوم بساعة أو ساعتين، هذه هي طريقة استخدام حبوب الميلاتونين.

يجب العلم.. أنه في حال إذا كنت ترغب في تجنب الإصابة باضطراب الطيران يفضل أن تبدأ بتناول مكملات الميلاتونين قبل عدة أيام من السفر.

العلاقة بين الميلاتونين والاكتئاب

يتساءل الكثير ما هي العلاقة بين الميلاتونين والاكتئاب؟ في الحقيقة لم تثبت الدراسات أن الميلاتونين يسبب الاكتئاب، وبعض الأبحاث الحديث أكدت بأنه لا يوجد أي تأثير سلبي لاستعمال حبوب الميلاتونين خلال علاج الاكتئاب، ووفقاً لبعض الدراسات العلمية لدى من يعانون من الاكتئاب معدل عالي من الميلاتونين ينتج بكثرة خاصةً في وقت الليل، لذا يجب أن نوضح أن العلاقة بين الميلاتونين والاكتئاب ليست مفهومة بالكامل.

معلومات تهمك حول تجربتي مع حبوب انتابرو ونصائح هامة قبل استخدام الدواء

أعراض نقص هرمون الميلاتونين

من خلال تجربتي مع حبوب الميلاتونين تتعدد أعراض نقص هرمون الميلاتونين في الجسم، حيث تتمثل فيما يلي:

  • الإصابة بالأرق، مواجهة صعوبة بالغة في النوم، التفكير بكثرة خلال فترة الليل حيث يجد الشخص أنه يحلم العديد من الأحلام خلال النوم.
  • الاكتئاب والقلق وسرعة الانفعال وعدم الشعور بالسلام الداخلي.
  • زيادة ظهور علامات سن اليأس من اكتئاب واضطراب في الدورة الشهرية وخفقان قلب.
  • تزيد أعراض انخفاض هرمون الغدة الدرقية.
  • من أهم الأعراض المعوية التي تحدث عند نقص هرمون الميلاتونين في الجسم فرط النشاط والتشنج المعوي والشعور بالألم الشديد.
  • هرمون الميلاتونين يعد عامل مؤكسد قوي يقي أنسجة الدماغ من ظهور علامات الشيخوخة التي تدل في بعض الأحيان على نقص هرمون الميلاتونين.

تجربة مع حبوب الميلاتونين للحامل

عادةً يتم التشديد والتنبيه بشأن العقاقير الطبية للحوامل دوناً عن غيرهم، فالحامل لا يفضل أن تتناول أي علاج من الأدوية أياً كانت الشكوى دون استشارة الطبيب، حتى لا يسبب أي مخاطر لها وللطفل، لذا متعددة نصائح الأطباء للنساء الحوامل، والتي تتضمن عدم تناول الأدوية إلا تحت إشراف الطبيب المعالج، نظراً لتأثيره السلبي على حياة الجنين الذي من الممكن أن يؤدي إلى الإجهاض، كما تتسبب حبوب الميلاتونين في النوم العميق لذا يفضل تناوله في المساء فقط.

مين جربت حبوب الميلاتونين لعلاج اضطرابات النوم؟

كثيراً من الأشخاص يشعرون بالأرق والقلق خلال فترة الليل، مما يؤدي إلى اضطرابات النوم، وعدم التمكن من الاستمرار في النوم بشكل طبيعي، بل الحاجة إلى علاجات تساعد على النوم، حتى يبحثون عن بدائل تساعد على تعويض قلة النوم، بينما تعد حبوب الميلاتونين أحد المساعدات التي تعمل على النوم بشكل آمن، حيث وضحت العديد من السيدات من خلال تجربتي مع حبوب الميلاتونين لعلاج اضطرابات النوم والأرق والقلق ما يلي:

  • إحدى النساء تقول إنها كانت تشعر بالأرق والقلق والحيرة ومشاكل النوم المزعجة والتي تؤثر عليها بصورة كبيرة، لذا قامت بالبحث عن علاجات لهذه المشكلة، وبدأت باستعمال حبوب الميلاتونين، وعلى المدى القصير لاحظت تغيرات في عادات النوم، ولكن بعد فترة أصبحت تعاني من الآثار الجانبية لحبوب الميلاتونين، مما تسبب في تركها، هذه كانت الإجابة عندما سألنا مين جربت حبوب الميلاتونين لعلاج اضطرابات النوم؟

حبوب الميلاتونين لعلاج اضطرابات النوم

اسرار حول تجربتي مع بوبروبيون كيف بدات وكيف انتهت تعرف عليها بالتفصيل

المشاكل التي يساعد في حلها الميلاتونين

مكملات الميلاتونين تعمل من خلال تغيير إيقاعك البيولوجي، فلا تجعلك أكثر تعباً وإرهاقاً من خلال حثك على النوم، لكن تساعد على تنظيم متى يبدأ الجسم في الشعور بالتعب لهذا السبب لا يعتبر الميلاتونين مناسباً لعلاج الأرق عندما يكون الجسم متعباً، لكن لا يمكنك النوم.

ومع ذلك هناك العديد من المشاكل التي يساعد في حلها الميلاتونين، فإذا كان لديك إي اضطراب يؤثر على إيقاع الساعة البيولوجية أو نمط نوم غير منتظم، من الممكن أن يساعد الميلاتونين في حل هذه المشكلات، وقد يساعد إذا كنت تعمل في نوبات ليلية وفي حاجة إلى النوم خلال فترة النهار عندما يكون معدل الميلاتونين منخفض لديك بشكل طبيعي، كما يوجد اقتراح بأن حبوب الميلاتونين تساعد الأطفال المصابين بمتلازمة طيف التوحد على النوم بانتظام.

حبوب الميلاتونين والضغط

العديد من الأبحاث العلمية أثبتت أن مكملات الميلاتونين الغذائية، له تأثير على المصابين بضغط الدم المرتفع، وتحسن من فرط معدل ضغط الدم، وهناك أيضاً روابط بين حبوب الميلاتونين والضغط الذي ينخفض خلال فترة الليل، مما ينشط الدماغ على إنتاج الميلاتونين، لذا فأن حبوب الميلاتونين والضغط قد تساعد على تنظيمه خلال أوقات النوم، خاصةً لمن يتناولون أدوية مضادة لمستقبلات بيتا. كما تساهم في علاج ضغط الدم المرتفع، هذه هي العلاقة بين حبوب الميلاتونين والضغط.

بديل ميلاتونين

إذا كنت لا تريد استعمال حبوب الميلاتونين لتحسين النوم لديك، فهناك الكثير من بدائل حبوب الميلاتونين الصحية والمتوفرة لديك، وتشمل بدائل ميلاتونين ما يلي:

  1. مكملات المغنيسيوم.
  2. أقنعة النوم.
  3. شاي البابونج.
  4. التغلب على التوتر.
  5. مكملات الجلايسين.
  6. توفير جو مناسب للنوم.

تعرف على 10 معلومات تهمك حول دواء باروكستين لعلاج القلق والاكتئاب

مصادر غذائية تحتوي على الميلاتونين

من خلال تجربتي مع حبوب الميلاتونين توجد العديد من المصادر الغذائية التي تحتوي على الميلاتونين ليساعد تناولها على النوم بشكل أفضل، وهي:

  1. الأرز الأبيض.
  2. البيض.
  3. العنب.
  4. المكسرات.
  5. اللبن.
  6. الشوفان.
  7. حبوب الذرة.
  8. عيش الغراب.

تفاعل Melatonin مع الأدوية الأخرى

من خلال تجربتي مع الميلاتونين فمن المحتمل أن يتفاعل مع بعض الأدوية التي تذكر في الأسطر التالية:

  • أدوية علاج ضغط الدم.
  • الأعشاب والمكملات الغذائية.
  • الأدوية المضادة للصفائح الدموية.
  • أدوية منع الحمل.
  • فلوفوكسامين (Luvox).
  • أدوية مرض السكري.
  • الأدوية المضادة للتشنج.
  • مثبطات الجهاز العصبي المركزي.
  • مضادات التخثر.
  • الأدوية التي تستخدم للحد من النوبات.
  • مثبطات المناعة.

نتيجة تجربتي مع كالميبام أوضح متى يبدأ مفعوله وهل يسبب الإدمان أم لا؟

الأسئلة الشائعة حول حبوب الميلاتونين

من خلال تجربتي مع حبوب الميلاتونين اقدم لكم الاجابة الكاملة لأهم التساؤلات:

متى يبدأ مفعول الميلاتونين؟

من خلال تجربتي مع حبوب الميلاتونين يبدأ مفعول الميلاتونين من ساعة إلى ساعتين، لذا يفضل تناوله قبل النوم بساعة أو اثنتان حتى يعمل مفعوله، وبالنسبة لتغيير الساعة لا يؤثر كثيراً ولكن انتظام النوم ومواقيته جيد لمن يعاني من الأرق.

هل الميلاتونين آمن للأطفال؟

تتأثر أجساد الأطفال بالكثير من الهرمونات والتي قد تعمل على وجود خللاً ما في جسم الطفل دون أن تشعر الأم، ولكن على المدى البعيد تجد العديد من التأثيرات على الطفل، وفي الحقيقة أن حبوب الميلاتونين ليس آمناً للأطفال أقل من عمر سنتان، وغير ذلك يفضل استشارة الطبيب اولاً، كما ينصح باستبدال الدواء بالأعشاب الطبيعية مثل النعناع أو غيرها.

كم سعر حبوب الميلاتونين؟

سعر حبوب الميلاتونين 2 ملليجرام في مصر يتراوح من 12 جنيه مصري إلى 325 جنيه مصري للعلبة الواحدة تحتوي على 60 قرص.

مقالات تهمك

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.