6 حقائق تهمك حول تأثير الصدمة النفسية على الدماغ والذاكرة


تأثير الصدمة النفسية على الدماغ، عندما نمر بصدمة نفسية خلال حياتنا يتغير عمل الدماغ عن الشكل المعتاد، حيث ننتقل إلى وضع البقاء على قيد الحياة، ومع مرور الوقت في الحياة العادية تتلاشى هذه الحالة، لكن أحياناً تظل الإستجابة الاولية للصدمة ثابتة، مما يصعب علينا العيش والعمل على نحو طبيعي.

فمن الممكن أن تغير الصدمة النفسية طريقة التفكير والشعور والتصرف لدينا لفترة طويلة بعد الحدث الأول، لذا سنوضح في هذا المقال المقدم من مركز الفوائد العامة تأثير الصدمة النفسية على الدماغ وما هي أعراض ما بعد الصدمة النفسية.

متى يظهر تأثير الصدمة النفسية على الدماغ؟

تأثير الصدمة النفسية على الدماغ يمكن أن يمتد لأشهر أو لسنوات وفقاً لشخصية كل فرد يتعرض للصدمة النفسية، فيوجد أشخاص يتخطون الأمر خلال شهور، وهناك أشخاص تستمر معهم الصدمة النفسية لسنوات متعددة.

كيفية التخلص من نوبات الهلع وكم تكون مدة علاجها؟ تعرف على الاجابة

تأثير الصدمة النفسية على الدماغ

تأثير الصدمة النفسية على الدماغ كبير ويسبب العديد من الاضطرابات، أهمها ما يذكر في الأسطر التالية:

  • تؤثر الصدمة النفسية على الذاكرة

من الممكن أن تسبب الصدمة النفسية ضعف في الذاكرة وتلف خلايا المخ، حيث يوجد بالمخ منطقة تعرف باسم الحصين (Hippocampus)، والتي تعد مركز الذاكرة بالمخ، هذه المنطقة تنكمش لدى الشخص الذي يعاني من الاكتئاب والتوتر الزائد الناتج عن الصدمة النفسية.

كما أن الإجهاد النفسي والتوتر يضرب منطقة في الدماغ تعرف باسم القشرة الجبهية (Prefrontal cortex)، وفي حال زيادة الضغط على هذه المنطقة من الممكن أن تحدث بعض الاضطرابات النفسية الناتج عنها ضعف الذاكرة.

  • رفع مستوى الكورتيزول

إحد إجابات سؤال ما هو تأثير الصدمة النفسية على الدماغ؟ هي أنه يتسبب في رفع مستوى الكورتيزول في الجسم، وهي الهرومون المسئول عن بعض وظائف الجسم مثل، التمثيل الغذائي.

وفي حال ارتفاع مستوى الكورتيزول نتيجة لزيادة التوتر، فهو يزيد من خطر الإصابة بارتفاع ضغط الدم وحدوث التغيرات المزاجية الحادة التي تظهر على هيئة قلق وعصبية وميل للاكتئاب والحزن.

  • تقليل التركيز

بعد الصدمة النفسية يتعرض الشخص للتفكير الزائد في شئ ما يسبب الإزعاج أكثر له، فمن الممكن أن يصاب الشخص بصعوبة التركيز والتشتت في الانتباه، ليصبح شارداً أغلب الأوقات، وبالتالي إنتاجية العمل تتأثر وتزداد فترات إنجاز المهام المختلفة، كما أن الضغط النفسي الناتج عن التعرض لصدمة نفسية يؤدي إلى إرسال إشارات خاطئة للمخ، فمن الممكن أن يتحدث الشخص بشكل عفوي نتيجة عدم التركيز.

  • الإصابة باضطرابات النوم

يزداد التفكير والخوف كلما ازداد الشعور بالتوتر والقلق، مما يتسبب في حدوث خلل بوظائف المخ، منها تنظيم النوم وبالتالي قد يصاب الشخص بالقلق اليومي وعدم القدرة على النوم في المواعيد المناسبة، ليسهر كثيراً خلال فترة الليل ولا يقدر على الاستيقاظ المبكر، لكن في حال الاستيقاظ مبكراً دون أخذ قسط كافً من النوم، لن يتمكن من إنجاز المهام اليومية بالشكل الجيد.

  • العصبية الزائدة

تأثير الصدمة النفسية على الدماغ يشمل أكثر التعرض للعصبية الزائدة، حيث تتراكم بعد التأثيرات السابقة، مثل: ارتفاع الضغط، عدم النوم بشكل جيد، الشعور بالقلق المستمر، قلة الإنتاجية وعدم التركيز، وقتها يعاني الشخصية من العصبية الزائدة التي تؤدي إلى نتائج وخيمة.

  • اضطرابات الجهاز العصبي

تأثير الصدمة النفسية على الدماغ أهمها التأثير على الجهاز العصبي، حيث تتوقف إشارات الدماغ إلى باقي أجزاء الجسم، مما يتسبب في انخفاض ضغط الدم، واضطراب نبضات القلب، وحدوث خلل في درجات حرارة الجسم.

تأثير الصدمة النفسية على الدماغ

هل فقر الدم يسبب الوسواس وما هي علاماته والعوامل التي تزيد من خطره

طرق تشخيص تأثير الصدمة النفسية على الدماغ

لا يمكن تشخيص تأثير الصدمة النفسية على الدماغ على الأقل قبل مرور شهر من ظهور أعراض ما بعد الصدمة النفسية، ولكن ليس هناك اختبار معين يمكن أن يستخدمه الطبيب النفسي لتشخيص تأثير الصدمة النفسية على الدماغ، وفي حال ظهور الأعراض علي المريض، يقوم الطبيب بالتقييم عن طريق إجراء تشخيص تأثير الصدمة النفسية على الدماغ، مواجهة بعض الأعراض التي تذكر في الأسطر التالية لمدة شهر أو أكثر، وهي:

  1. تجربة واحدة من إعادة التجربة على الأقل.
  2. ظهور اثنان من أعراض الاستثارة على الأقل.
  3. ظهور اثنان من أعراض المزاج والإدراك.
  4. على الاقل ظهور تجنب واحد.

ويجب أن تكون أعراض ما بعد الصدمة النفسية خطيرة وتعيق الانشطة اليومية، مثل الذهاب إلى المدرسة أو العمل، أو التواجد مع أفراد الأسرة والمقربين.

علاج تأثير الصدمة النفسية على الدماغ

ينصح بالخضوع إلى العلاج للتخلص من تأثير الصدمة النفسية على الدماغ، في مركز متخصص لعلاج الإدمان والطب النفسي، للخضوع لبعض المراحل المختلفة من العلاج والتي تشمل:

  • العلاج النفسي السلوكي لتغيرات نمط التفكير بعد التعرض للصدمة النفسية.
  • العلاج بالأدوية الطبية، مثل سيتالوبرام الذي يعمل كمثبط لمادة السيروتونين، ودواء برازوسين لتخفيف رؤية الكوابيس المزعجة، و فالبروات للسيطرة على التقلبات المزاجية الحادة.
  • وأيضاً العلاج الجسدي الذي يتضمن بعض الأنواع المختلفة مثل العلاج بالتحفيز أو العلاج الحسي أو التجربة الجسدية والعلاج بالوخز.

تأثير الصدمة النفسية على الذاكرة

من الممكن أن يعاني الشخص من تأثير الصدمة النفسية على الذاكرة الذي قد يتسبب في فقدان الذاكرة أو نسيان بعض المعلومات المهام عن الحياة نتيجة التعرض لحدث نفسي مؤلم، والنسيان قد يكون مختصر على مجالات معينة في حياة الشخص ويشمل الكثير عن حياته ربما قد يتسبب في فقد هويته، ويمكن أن يكون تأثير الصدمة النفسية على الذاكرة وأعراض النسيان خفيفة في حالات أخرى تكون شديدة وتؤثر على جودة الحياة والقدرة على أداء العمل وطبيعة العلاقات الاجتماعية.

من خلال تجربتي مع الشخصية الحساسة اكتشف صفاتها وكيفية التعامل معها؟

اعراض ما بعد الصدمة النفسية

اضطراب ما بعد الصدمة النفسية يحدث نتيجة التعرض لأحداث مؤلمة أو رؤية أحداث تحدث لأشخاص أخرين، مثل التعرض لحادث معين يهدد الحياة، معايشة النزاعات والحروب، الإعتداء الجنسي أو الجسدي.

اعراض ما بعد الصدمة النفسية تبدأ في الظهور بعد التعرض لأحداث تسببها من فترة تتراوح ما بين شهر وعدة سنوات، و الأعراض التي تظهر تختلف من شخص لآخر، فمن الممكن أن تزيد أو تقل حدتها نتيجة التعرض لبعض الأحداث التي تذكرهم بالحدث المسبب للصدمة النفسية، وإليك أهم أعراض ما بعد الصدمة النفسية، والتي تشمل:

  • معاناة الشخص من ذكريات الحدث الذي سبب الصدمة النفسية بصورة مستمرة ومتكررة، والشعور بكافة المشاعر التي شعر بها الشخص أثناء الحدث المؤلم مرة أخرى.
  • عدم القدرة على النوم والمعاناة من الأحلام والكوابيس المزعجة التي في الغالب ما تكون عن الحدث المسبب للصدمة النفسية، مما يتسبب في الألم العاطفي والجسدي بشكل مستمر، مثل: سرعة الانفعال، الشعور بالغضب، عدم القدرة على التركيز.
  • الإنعزال عن الأصدقاء المقربين والعائلة ومواجهة صعوبة بالغة في الحفاظ على العلاقات الشخصية والاجتماعية.
  • عدم الإهتمام بممارسة النشاطات التي كان يقوم بها الشخص سابقاً وعدم الاستمتاع بها كالسابق.
  • الشعور بالمشاعر والأفكار السلبية عن النفس والعالم بشكل عام، مثل: الشعور بالذنب، عدم القدرة على التفكير بشكل إيجابي أو الإحساس بالمشاعر العاطفية، أو الخجل من التعرض للحدث المسبب للصدمة النفسية.
  • التعرض لمشكلات بالذاكرة، بالأخص التي تتعلق بالأحداث المسببة للصدمة النفسية.
  • الشعور بالقلق والخوف المستمر.
  • الانخراط في سلوكيات تسبب إيذاء النفس وتشكل خطر على حياة الشخص.
  • عدم الذهاب إلى الأماكن التي قد تذكرها بالأحداث المثيرة للصدمة النفسية.

معلومات تهمك حول تجربتي مع نقص فيتامين د والاكتئاب تعرف عليها

كيف يمكن الحد من تأثير الصدمة النفسية على الدماغ

بعد أن تعرفنا على تأثير الصدمة النفسية على الدماغ، يجب أن نتعرف أيضاً على طرق الحد من تأثير الصدمة النفسية على الدماغ، والتي تشمل:

  1. الابتعاد عن المصادر التي تسبب التوتر سواء كانت أماكن أو أشخاص أو غيره.
  2. ممارسة التمارين الرياضية بشكل منتظم تساعد على التخلص من الطاقة السلبية الناتجة عن التعرض لصدمة نفسية.
  3. أخذ قسط كافً من النوم والراحة لمدة تتراوح ما بين 6 إلى 8 ساعات يومياً خلال فترة الليل.
  4. تنظيم الوقت للمساعدة على عدم الشعور بالتأخر عن إنجاز المهام اليومية والضغط.
  5. تناول غذائي صحي متكامل للحد من تأثير الصدمة النفسية على الدماغ، نظراً لأن عدم الحصول على التغذية الصحية يؤدي إلى الشعور بالخمول والتعب.

الأدوية التي تساعد في علاج تأثير الصدمة النفسية على الدماغ

الهدف الأساسي من علاج تأثير الصدمة النفسية على الدماغ هو تخفيف الأعراض النفسية والجسدية على الشخص المصاب، وتحسين الأداء اليومي لديه، ومساعدته على التعامل بطريقة أفضل مع الحدث الذي أدي إلى الصدمة النفسية، وتشمل الأدوية التي تساعد في علاج تأثير الصدمة النفسية ما يلي:

  • مضادات الاكتئاب ثلاثية الحلقات، مثل دواء أميتريبتيلين: دوكسيبين، إيزوكاربوكسازيد، إيلافيل.
  • بعض أدوية ضغط الدم التي تساعد على تخفيف الذكريات المؤلمة والمساعدة على النوم والتخلص من الكوابيس.
  • مضادات الذهان مثل، أريبيبرازول: كويتيابين، أبيليفاي.
  • مثبطات امتصاص السيروتونين الانتقائية مثل سيتالوبرام: باكسيل، فلوفوكسامين، سيليكسا.

الأدوية التي تساعد في علاج تأثير الصدمة النفسية على الدماغ

تجربتي مع القولون العصبي والوسواس تعرف على إجابة كل ما يدور في ذهنك

هل فقدان الذاكرة بسبب صدمة نفسية؟

فقدان الذاكرة بسبب صدمة نفسية يرتبط بالتعرض لحدث مؤلم نفسياً، مثل:

  • التعرض للاعتداء الجنسي أو الجسدي أو العاطفي.
  • حدوث أي من الكوارث الطبيعية مثل الأعاصير والزلازل.
  • المعاناة الشديدة من الضغوط المتعلقة بالعمل أو الضغوط المالية.
  • القتال في حرب.
  • أن تكون شاهداً على ارتكاب جريمة أو ضحية لجريمة.

الأسئلة الشائعة حول تأثير الصدمة النفسية

خلال السطور القادمة نقدم لكم الاجابة الكاملة حول كافة التساؤلات المتعلقة بـ تأثير الصدمة النفسية:

هل ينتهي تأثير الصدمة النفسية على الدماغ بعد العلاج؟

يتساءل الكثير هل ينتهي تأثير الصدمة النفسية على الدماغ بعد العلاج؟ في الواقع يمكنك إعادة توصيل وتدريب عقلك لعكس آثار الصدمة، كما يمكنك تقوية قشرة الفص الجبهي، واستعادة التحكم والعقلانية، بالإضافة إلى تقوية الحصين ومساعدة الذاكرة على العمل كما يجب، وإخضاع اللوزة شديدة النشاط، مما يساعد على إحلال السلام.

هل الصدمة النفسية تؤدي إلى الجنون؟

بعد الأبحاث العلمية تشير إلى أن التعرض لصدمة نفسية ومعاناة الشخص من ضغط عصبي لفترات طويلة قد يتسبب في انكماش الدماغ، الذي من الممكن أن يصل إلى الجنون، كما أن المواد الكيميائية التي يقوم الجسم بإفرازها خلال فترات الضغط الطويلة والقلق يسبب تسمماً في أنسجة الدماغ.

كم تستمر الصدمة النفسية؟

قد تبدأ أعراض الصدمة النفسية خلال فترة 3 أشهر وتتأخر حتى أكثر من سنة، وتستمر أعراض ما بعد الصدمة النفسية لأكثر من شهر وتؤثر على حياة الشخص، ومن أمثلة الأسباب التي تحفز هذا الاضطراب، التعرض للاغتصاب أو وفاة شخص مقرب.


مقالات تهمك

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.