تعرف على أهم 5 من نقاط ضعف الشخصية السيكوباتية وكيفية التعامل معها؟


نقاط ضعف الشخصية السيكوباتية هل تساءلت يوماً عنها؟ أغلب المصابين بهذا الاضطراب يخفون نقاط الضعف لديهم وعلى الرغم من ذلك قد يبدو لك خالياً تماماً من جميع المبادئ الإنسانية ومشاعر الرحمة والتعاطف مع الآخرين، وبعد فترة غالباً ما يظهر في أذهان البعض في شكل المنافق أو القاتل المستأجر.

إلا أنه أيضاً يعتريه بعض نقاط الضعف الذي يتعمد ألا يظهرها أمام الأخرين، والتي تعد السلاح الأول في يد من يتعامل مع السيكوباتي، لذا سنتحدث في هذا المقال المقدم من مركز الفوائد العامة عن أهم نقاط ضعف الشخصية السيكوباتية والصفات التي تميزهم ونشرح كافة التفاصيل التي تدور حول الشخصية السيكوباتية.

6 حقائق حول الفرق بين الكتمة وضيق التنفس وطرق تشخيص وعلاج كلاهما

أنواع الشخصية السيكوباتية

في الواقع كل الأشخاص الذين يعانون من السيكوباتية ليس لديهم نفس الشخصية، حيث تصل أنواع الشخصية السيكوباتية إلى 4 أنواع مختلفة، لذا إليك قائمة توضح أبرز أنواع الشخصية السيكوباتية بالتفصيل:

  • السيكوباتي العدواني

ذلك النوع من الشخصية السيكوباتية قد يتميز بالصفات البارزة، عادةً ما يكون الشخص مندفع تجاه التصرفات العنيفة، والغضب بشكل مستمر، ويمكن مستعداً في أي وقت للقتال.

  • السيكوباتي المتمرد

يمتلك هذا النوع من الشخصية السيكوباتية ثأر شخصي تجاه العالم بأجمعه، حيث يشعر دائماً بأنه قد تعرض للغش والخيانة، مما يجعله دائماً متأهب خيانة وغش الآخرين بأي شكل وأسلوب كان، إضافةً إلى أنه يعتقد أن قوانين العالم بالكامل لا يمكن أن تسرى عليه.

  • السيكوباتي اللامنتمي

ذلك النوع من الشخصية السيكوباتية يعتبر من الأنواع غير القادرة على التواصل الاجتماعي بأي طريقة، ودائماً لا يكون لديه أي علاقات اجتماعية.

  • السيكوباتي المندمج

يمتلك ذلك النوع من الشخصية السيكوباتية العديد من العلاقات القوية برفقة أشخاص معينة، فمثلاً علاقات الإعجاب والحب، دائماً ما يكون خلال هذه العلاقات كثير العطاء واجتماعي، وفي الوقت ذاته يمكن أن يعامل الأشخاص الآخرين بود ظاهر.

علامات الشخصية السيكوباتية

الشخصية السيكوباتية عادةً ما تتميز ببعض السمات التشخيصية، لذا إليك قائمة تتضمن أبرز أعراض الإصابة بالشخصية السيكوباتية، والتي تشمل:

  • عدم التمييز بين الخطأ والصواب.
  • عدم التعلم من التجارب.
  • الذكاء العالي.
  • الاندفاعية في أغلب الأمور.
  • التجاهل العام للسلامة والمسؤولية.
  • التلاعب بالآخرين وإيذائهم.
  • معاداة الآخرين والميل إلى الكذب والغش.
  • عدم الندم على أي شئ أو إظهار التعاطف.
  • تجاهل وانتهاك حقوق الآخرين.

علامات الشخصية السيكوباتية

من خلال تجربتي مع الشخصية الحساسة اكتشف صفاتها وكيفية التعامل معها؟

أسباب اضطراب الشخصية السيكوباتية

الشخص السيكوباتي لم ينشأ من فراغ دون سبب، مؤكد أن هناك العديد من العوامل التي جعلته يملك هذه الصفات العدوانية، فما هي أسباب اضطراب الشخصية السيكوباتية إليك الإجابة كاملة في الأسطر القادمة:

  1. العوامل الوراثية قد تساعد في زيادة فرص الإصابة بهذا الاضطراب، خاصةً إذا كان أحد الوالدين يعاني من الشخصية السيكوباتية.
  2. قد تساهم النشأة الاجتماعية السيكوباتي في تكوين حدود شخصيته، فما تراه اليوم مجرماً ربما كان ضحية بالأمس، خاصةً لو تعرض في طفولته للإيذاء المباشر والاضطهاد المتعمد.
  3. العوامل البيولوجية بعضها قد يساهم أيضاً في نشأة الشخص السيكوباتية، حيث أن الشخصية السيكوباتية شخصية غير متزنة نفسياً وربما كان يعاني من اضطرابات نفسية أخرى.

نقاط ضعف الشخصية السيكوباتية

الآن بعد أن وصلنا إلى هذه الفقرة من المقال، ربما تشعر بأن الشخص السيكوباتي شخص متغطرس ولا يمكن التعامل معه ومعاشرته إطلاقاً، لكن دعنا نوضح لك أبرز نقاط ضعف الشخصية السيكوباتية التي تعتريه، وهي:

  1. الشخص السيكوباتى لا يتمكن من تكوين شبكة علاقات اجتماعية، فدائماً تلجأ الناس إلى الفرار منه وعدم التعامل معه، لذا قد لا تجده يعرف العديد من الأفراد.
  2. الشخص السيكوباتي يصعب عليه التعلم من الماضي والأخطاء السابقة، لذا عادة ما تتكرر المأساة في كل مرة.
  3. قد تفرض على السيكوباتي الحاجة الإنسانية في بعض الأحيان الرغبة في الحصول على الحب والاهتمام من الآخرين، لكن الاقتراب منه ليس سهلاً، لذا غالباً لا يحصل على هذا.
  4. في الغالب الشخص السيكوباتي لا ينشأ في بيئة سوية، ربما عانى من أم عدائية أو أب مدمن مخدرات، ربما ماضيه كان فوضوي للدرجة التي جعلت فرصه أقل من غيره في الحياة.
  5. الشخص السيكوباتي قد يحاول في بعض الأحيان إخفاء شخصيته الحقيقية، لذا قد تجده بين خيارين إما أن ينعزل عن الآخرين أو يحتفظ بصفاته المتغطرسة، أو يظهر في صورة غير صورته ويخفي صفاته الحقيقية لفترة مؤقتة فلا يمكنه التمثيل لفترة طويلة.

قد تعد هذه أبرز نقاط ضعف الشخصية السيكوباتية، هل تود معرفة صفات مرض الشخصية السيكوباتية وكيفية التعامل مع الشخصية السيكوباتية؟.. دعنا نخبرك.

أهم 9 من صفات الرجل النرجسي اكتشفيها بنفسك وكيف يمكن التعامل معه؟

صفات الشخصية السيكوباتية

بعد أن تحدثنا عن نقاط ضعف الشخصية السيكوباتية يجب أن تعلم أن أصحاب الشخصية السيكوباتية يمتازون ببعض الصفات التي يمكن اكتشافهم من خلالها، حيث يتسم سلوكهم عادةً بالعدوانية، وإن كانت خفية، لذا إليك أبرز صفات مرض الشخصية السيكوباتية، وهي:

  1. السلوك والمظهر الساحر في البداية.
  2. الخداع والكذب والتلاعب.
  3. القدر العالي من الذكاء.
  4. النرجسية وتضخم الذات والشعور بالتفوق الزائف.
    الاندفاع والتهور.
  5. عدم الشعور بالندم أو الذنب مطلقاً.
  6. كسر القوانين والقواعد.
  7. عدم التعاطف مع الآخرين وانتهاك حقوقهم.
  8. عدم القدرة على العطاء والحب.
  9. استغلال الآخرين وعدم تحمل المسئولية.
  10. عدم القدرة على التمييز بين الخطأ والصواب.

ما هي صفات الزوج السيكوباتي؟

على الرغم من أن الأشخاص السيكوباتيون يتسمون بصفات مشتركة، إلا أن تأثير هذه الصفات على الأشخاص المحيطين بهم قد يكون مختلف، لذا إليك أهم صفات الزوج السيكوباتي التي قد تعاني منها الزوجة السيكوباتية، وهي:

  • حديث الزوج السيكوباتي عادةً ما يتمحور حول نفسه و انجازاته ونجاحاته، لا عما تشعر به زوجته تجاهه أو تواجهه.
  • الزوج النرجسي عادةً ما يلوم زوجته عن أي مشاكل في الحياة بشكل عام أو مشاكل في العلاقة الزوجية.
  • يتلاعب الزوج السيكوباتي بمشاعر زوجته دون وجود أي سبب لما يفعله.
  • لا يرغب الزوج السيكوباتي في الاعتراف بفضل أحد.
  • قد لا يكون الزوج السيكوباتي قادراً على الاتصال العاطفي، ولا يعرف معاني المودة والحب التي من المفترض أن تنشأ العلاقة الزوجية عليها.
  • الزوج النرجسي يفرض الشخصية المتغطرسة على زوجته، التي لا تجد متعتها إلا في آلام الآخرين حتى خلال العلاقة الحميمية.
  • الزوج السيكوباتي لا يستطيع الثقة في زوجته ولا يرغب في أن يعتمد عليها من الأساس.

6 حقائق تهمك حول تأثير الصدمة النفسية على الدماغ والذاكرة

كيفية التعامل مع الشخصية السيكوباتية؟

كما تعلم السيكوباتي شخص عدواني، لكن نوضح لكم كيفية التعامل مع الشخصية السيكوباتية وكيف يمكن مواجهة ما يقوم به؟ إليك أهم النصائح:

  • لا تدع الفرصة للشخص السيكوباتي أن يقلل ثقتك في نفسك.
  • لا تدع له الفرصة في أن يتلاعب بك أو بمشاعرك، ولا تبالي لما يقوله.
  • الشخصية السيكوباتية قاسية، لكن يمكن أن تضع قسوته داخل إطار السيطرة، إذا شعر بأن العمل معك ذات فوائد متعددة.
  • كلما كنت شخص محبوب وناجح كلما قللت فرص الشخص السيكوباتي في الإيقاع بك، فمثلاً ربما يلجأ السيكوباتي إلى ترويج شائعات عنك في الدراسة أو العمل، لكنك كلما كانت علاقاتك الاجتماعية قوية، وكفاءته المهنية كبيرة، كلما قلت فرص السيكوباتي في الإيقاع بك.

السلوك الذي يظهره الشخص السيكوباتي في التعامل مع الآخرين

من الممكن أن تتصرف الشخصية السيكوباتية باندفاع وقوة تجعلها ترتكب جرائم السرقة والقتل دون الشعور بالذنب أو الندم، كنا يتميز السيكوباتي في الحياة الأسرية بالفوضوية، وتشمل قلة اهتمام الأبوين وتوجيههم، أو السلوكيات المعادية للمجتمع مثل تعاطي المخدرات.

ما الفرق بين الشخصية السيكوباتية الشخصية النرجسية؟

بعد أن تحدثنا عن نقاط ضعف الشخصية السيكوباتية ربما تتساءل ما الفرق بين الشخصية السيكوباتية الشخصية النرجسية؟ لذا إليك أهم الصفات التي توضح الفرق بين السيكوباتي والنرجسي:

  1. السيكوباتي لا يكترث لمشاعر الناس ويتجاهلها بينما يريد النرجسي الاهتمام والإعجاب به ومعاملته معاملة خاصة.
  2. يتلاعب السيكوباتي بالناس للتسلية فقط دون الاكتراث بصورته أمام الآخرين، بينما يتلاعب النرجسي بالناس وإيذائهم لكسب الاهتمام ودعم صورته فقط.
  3. ضحايا السيكوباتي يتضررون كثيراً وقد يصل أذاهم إلى الأذى الجسدي، بينما يتلقون ضحايا النرجسي ضرر أقل حدة وعادةً ما يكون الضرر معنوي.
  4. لا يظهر السيكوباتي تعاطفاً أو ندماً مع الشخص الذي سبب له الأذى بل يستمتع بالأذى الذي قد تسبب به، بينما الشخص النرجسي لا يهدف إلى أن يسبب ضرراً بالغاً للآخرين أو يتلذذ بإيذاء.
  5. السيكوباتي لا يستطيع أن يحافظ على وظيفة المعينة بسبب عدم اكتراثه لما يقوم به وتهوره في العمل، بينما يحافظ الشخص النرجسي على مكانته في وظيفته ويطور نفسه ليكون الأفضل دائماً.
  6. الشخص النرجسي يبالي بنظرة الناس أكثر من نجاح خطته، على عكس الشخص السيكوباتي فعادةً يكون تركيزه على هدفه عالياً.

تجربتي مع علاج القلق والتوتر وكيف اثر على حياتي والأدوية التي ساعدتني

طرق علاج الشخصية السيكوباتية

كما هو الحال في العديد من الاضطرابات النفسية والسلوكية، يمكن علاج الشخصية السيكوباتية والوصول الي نهاية السيكوباتية من خلال ما يلي:

  1. العلاج الدوائي الذي يقوم الطبيب بوصفه وفقاً لحالة المريض، مثل مضادات الاكتئاب وغيرها.
  2. جلسات العلاج النفسي التي تعتبر أهمها جلسات العلاج المعرفي السلوكي وغيرها.

طرق علاج الشخصية السيكوباتية

هل يوجد علاج للشخصية السيكوباتية؟

نادراً ا يلجأ الشخص المصاب باضطراب الشخصية السيكوباتية إلى المساعدة الطبية، وعلى الرغم من ذلك يمكن علاج الشخصية السيكوباتية والوصول الي نهاية السيكوباتية عن طريق اللجوء إلى الاستشارة الطبية المتخصصة، يستبعد الطبيب أولاً الحالات المرضية العضوية، ثم يقوم الطبيب النفسي بإجراء المزيد من التقييم للتشخيص وتحديد العلاج المناسب، يعتمد تشخيص اضطراب الشخصية السيكوباتية على:

  1. التاريخ الطبي للمريض.
  2. التقييم النفسي لتوضيح التاريخ العائلي ونمط السلوك والمشاعر.
  3. الأعراض التي تظهر ومقارنتها بأنواع الشخصية السيكوباتية.

ما الذي يشعر به الشخص السيكوباتي عند التعامل مع الآخرين؟

الشخص السيكوباتي على الرغم من أنه قد يظهر لك مفتقداً لأغلب المشاعر مثل الاهتمام والمودة والحب والاحتواء والشفقة والاحترام، إلا أنه قد تنتابه الأحاسيس التالية:

  1. الفرح والسعادة.
  2. التفاجئ.
  3. القلق.
  4. الاشمئزاز.
  5. الغضب.

الجدير بالذكر.. أن الشخص السيكوباتي قد يميل إلى إخفاء الخوف والقلق في بعض المواقف، فمثلاً إذا كنت تشاهد فيلماً معه، ينتابك الرعب في بعض المشاهد قد تجده هادئ تماماً ويميل إلى إخفاء شعوره في هذا المشهد بالتحديد.

معلومات تهمك حول متلازمة أسبرجر والذكاء و أسباب وأعراض الإصابة بها

هل يمكن التعايش مع الشخصية السيكوباتية؟

يصعب التعايش مع الشخصية السيكوباتية إلى حد كبير، ويفضل الابتعاد عنها وتجنبها، لكن في حال إذا كان التعايش مع الشخصية السيكوباتية أمر لا مفر منه، مثل التعامل معه بمكان العمل، فيجب أن تنتبه إلى أبرز النصائح التي قد تساعدك في التعايش مع الشخصية السيكوباتية، وهي:

  1. التحلي بالصبر والهدوء.
  2. عدم السماح له باستغلالك.
  3. لا تسمح له باستفزازك، وتحلى بأقصى درجات ضبط النفس.
  4. لا تصدق قصص السيكوباتي ولا تظهر التعاطف معه.
  5. تجنب الحديث مع السيكوباتي وجهاً لوجه وتواصل معه باستخدام الرسائل الإلكترونية.

الأسئلة الشائعة حول كيفية التعامل مع الشخصية السيكوباتية

خلال السطور القادمة نوضح لكم ما هي نقاط ضعف الشخصية السيكوباتية وكيف يمكن التعامل معها:

ما هو اختبار الشخصية السيكوباتية؟

اختبار الشخصية السيكوباتية هو عبارة عن اختبار تشخيصي يتكون من بعض الاسئلة التي يتسم بها من يعاني من الشخصية السيكوباتية، يوجهها الطبيب النفسي للمريض ليعرف إذا كان هذا الشخص مصاب بالشخصية السيكوباتية أم لا، فإذا كان لديه أكثر من 3 سلوكيات، فهو مريض سيكوباتي.

كيف يفكر الشخص السيكوباتي؟

الشخص السيكوباتي معقد ومعتل نفسياً يصعب التنبؤ بتصرفاته، و يجيد تمثيل دور الإنسان العقل، فيقوم باستخدام ذكائه في التأثير على الآخرين، والتلاعب بهم واستغلالهم، ويتلذذ بإلحاق الأذى بمن حوله، كما أنه متقن للكذب، ورغم إظهار شهامته لا يفي بوعوده.

ما مدى خطورة الشخصية السيكوباتية؟

الشخصية السيكوباتية تعد شخصية عدوانية إلى حد كبير، قد يحاول التلاعب بك وبمشاعرك ويقلل ثقتك بنفسك، كما أنه قد يحملك مؤوليات كافة العقبات والمشكلات، ويجعل منك منفذاً لكافة متطلباته.

هل يمكن التعامل مع الشخصية السيكوباتية؟

التعامل مع الشخصية السيكوباتية أمر صعب للغاية، فعادةً ما يهرب الجميع من التعامل معه، ولكن قد تساعدك بعض النصائح التي ذكرت سابقاً في المقال في كيفية التعامل مع الشخصية السيكوباتية ووضع غطرسته وقسوته تحت السيطرة.

هل يقع السيكوباتي في الحب؟

يتساءل الكثير هل يقع السيكوباتي في الحب؟ على عكس المتوقع الشخص السيكوباتي يستطيع تكوين علاقات حب ورومانسية رائعة، على الرغم من كونها شخصية سامة وغير مستقرة، مع ذلك يوجد أنواع من الشخصية السيكوباتية لا تتمكن من تكوين علاقات رومانسية والدخول بها، نظراً لعدم القدرة على إظهار المشاعر أو التعاطف أو التواصل مع الآخرين.


مقالات تهمك

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.