تعرف علي تجربتي مع صداع العين وماهي اسبابة واعراضة وطرق علاجة


تجربتي مع صداع العين من الممكن أن يكون لديك صداع في إحدى العينين أو كلتيهما، ويمكن أن يكون سببه مجموعة متنوعة من المشكلات الصحية، بما في ذلك الحساسية للضوء وعدم الراحة في العين، لذا يمكن أن تساعدك معرفة سبب الصداع على إدارته في المنزل أو العثور على إخصائي يمكنه تقديم أفضل علاج لك.

ما هو صداع العين؟

تعرف الأكاديمية الأمريكية لطب العيون “ألم خلف العين” أو “صداع في منطقة العين” على أنه “إزعاج جسدي ناتج عن مرض في العين أو مرض آخر”. في معظم الحالات، يكون الصداع خلف العين نوعًا من الانزعاج الناجم عن مشكلة صحية أخرى في جزء آخر من الرأس أو الوجه، هذا لأن الشبكة العصبية للجسم تتكون من أعصاب حسية متصلة ببعضها البعض، ولأن علماء الأعصاب يؤكدون أن جميع النهايات العصبية في الدماغ الحساس للألم تنقل الألم إلى منطقة العين، نلاحظ أن الألم ببساطة يعني أن السبب من هذا الألم هو العين.

وإحدى النصائح الأساسية التي يجب تذكرها هي أنه إذا لم يكن الجزء الأبيض من العين أحمر ولم تكن هناك شكاوى بصرية مثل الرؤية المشوشة أو غير الواضحة، فمن المحتمل ألا يكون الصداع ناتجًا عن حالة العين.

انواع صداع العين (تجربتي مع صداع العين)

يوجد لصداع العين أنواع كثيرة تختلف على حسب الحالة المرضية المسببة لهذا العرض المزمن، لذا قبل البدء في الاسترسال لنتعرف سويًا على أنواعه.

  • اولاً الصداع النصفي

وهو النوع الأكثر شيوعًا من الصداع، ويستمر حتى 72 ساعة وغالبًا ما يكون مصحوبًا بألم شديد نابض في جانب واحد من الرأس وخلف العين، ويمكن أن ينتشر الصداع النصفي أحيانًا إلى مؤخرة الرأس، بالإضافة إلى ذلك، فإن الغثيان والقيء والحساسية للضوء والروائح والأصوات كلها علامات على الصداع النصفي.

قد يعاني المصاب بالصداع النصفي من اضطرابات بصرية مثل ظهور الهالات حول مصادر الضوء المعروفة، والتي يشار إليها باسم أورة الصداع النصفي، قد تحدث هذه الاضطرابات البصرية قبل ظهور ألم الصداع، ويتم علاج الصداع النصفي الذي يتم اكتشافه مبكرًا باستخدام المسكنات التي لا تستلزم وصفة طبية، وقد يكون من الضروري اتباع نظام دوائي منتظم تحت إشراف الطبيب لإدارة الصداع النصفي المستمر وتجنب الصداع خلف العين.

  • الصداع العنقودي

الصداع العنقودي هو حالة تتميز بحدوثها المتكرر وتكرار لنوبات صداع قصيرة وشديدة بشكل مؤلم، قد تمتد لفترات تصل الي أسابيع أو حتى أشهر، وعادة ما يصيب الصداع العنقودي فجأة ويرتبط بالهالات المحيطة بمصادر الضوء عادة ما يستمر هذا الصداع ما بين ثلاث إلى أربع ساعات.

يظهر الصداع العنقودي بألم شديد خلف العين قد ينتشر إلى أجزاء أخرى من الوجه والرأس، تصبح العيون حمراء ومتورمة، ويعتقد أن الصداع العنقودي ناتج عن خلل في منطقة ما تحت المهاد، وهو جزء من الدماغ يتحكم في العديد من وظائف الجسم الحيوية، بالإضافة إلى ذلك، يجب أن يعالج العلاج المصدر الأساسي للمرض إذا كان السبب الأساسي هو خلل في الوطاء.

  • الصداع الناجم عن التهابات الجيوب الأنفية

الجيوب الأنفية هي تجاويف مجوفة في الجمجمة مملوءة بالهواء خلف الأنف والجبهة والخدين، وكذلك خلف العينين توجد هذه الفراغات. ويعد التهاب الجيوب الأنفية مصدرًا شائعًا للألم، وخاصة صداع منطقة العين، ويتطلب علاج صداع الجيوب الأنفية من خلال استخدام المضادات الحيوية.

  • الصداع الناتج عن اضطرابات العين

كما ذكرنا سابقًا، يمكن أن ينتج الإحساس بصداع العين عن مشكلة أخرى في الوجه أو الأنف، أو بسبب مشكلة داخل العين، ولكن في هذه الفقرة، نوضح أن هناك مجموعة متنوعة من الحالات وأسباب صداع العين.

  • الجلوكوما.
  • حالات التهاب الصلبة.
  • حالات التهاب العصب البصري.
  • مرض جريفز.

أسباب أدت إلى إصابتي بصداع العين

يوجد العديد من الأسباب التي تؤدي إلى الإصابة بصداع العين ومن خلال تجربتي مع صداع العين سوف اذكر لكم اشهرها.

  • المعاناة من صداع التوتر وهذا النوع من الصداع قد يسبب الألم والضغط في العين (صداع العين).
  • يتميز الصداع العنقودي بوخز أو إحساس ثاقب خلف العين.
  • من المعروف أن تناول المشروبات الضارة والتدخين يسببان صداعًا في العين والحاجب.
  • الجوع ونقص التغذية لفترات طويلة يسببان الصداع.
  • التعرض للعطور النفاذة أو الضوضاء الصاخبة أو الأضواء الساطعة.
  • الإرهاق والتعب كلاهما من أعراض صداع العين والحاجب.
  • يحدث الصداع نتيجة قلة النوم و اضطرابات النوم، أو بسبب النوم لفترات قصيرة وعدم النوم ليلاً.
  • الإجهاد، سواء النفسي أو العاطفي، له تأثير مباشر على الصداع.
  • نتيجة لاحتقان الأنف، يسبب التهاب الجيوب الأنفية أعراضا تشبه الصداع.
  • الصداع النصفي هو صداع قوي يؤثر على جانب واحد فقط من الرأس وينتج عنه إزعاج في منطقة العين والحاجب.

اسباب الإصابة بصداع العين

اعراض صداع العين التي عانيت منها اثناء تجربتي

يُعرف صداع التوتر بأنه يسبب إحساسًا بالشد أو الضغط حول الجبهة، بالإضافة إلى ذلك، من الممكن حدوث ألم خلف العين وتشمل علامات صداع العين الأعراض الإضافية المرتبطة ما يلي:

  • وجع في الرأس
  • هرش لفروة الرأس
  • ألم في الرقبة والجبين

هل يمكن علاج صداع العين في المنزل

يوصي اطباء علاج العيون باتخاذ الإجراءات التالية لتخفيف الصداع:

  • لتخفيف التشنجات العضلية للرأس والرقبة، استلق بهدوء في بيئة مظلمة وباردة مع إغلاق عينيك.
  • تناول مسكنات الألم بانتظام، ويمكنك دمجها مع الكافيين لتسريع تأثيرها على الجسم، ومع ذلك، بالنسبة لبعض الناس، فإن الكافيين له تأثير عكسي، حيث يسبب الصداع بدلاً من تخفيفه، لذلك يجب توخي الحذر.
  • تساعد تمارين التنفس العميق المنتظمة على تخفيف أعراض الصداع النصفي.
  • تلقي حمام دافئ بشكل مستمر أو كمادات دافئة خلال موسم البرد، كمادات باردة على الجبهة والرقبة خلال الموسم الحار، لتخفيف الصداع والتشنجات العضلية.
  • قم بتدليك العضلات المتوترة وقاعدة الجمجمة بلطف وحذر بحركة دائرية لعلاج الصداع وإرخاء العضلات.

من الأكثر عرضة للإصابة بصداع العين

أشار الباحثون في النتائج التي توصلوا إليها والتي نشرت في عدد أبريل من مجلة “الصداع والألم”، إلى أن النساء يعانين من جميع أشكال نوبات الصداع بمعدل أعلى من الرجال.

طرق علاج صداع العين

قد يحاول بعض الأفراد علاج أو منع صداع العين باستخدام بعض العلاجات المنزلية، بما في ذلك ما يلي:

  • اتباع نظام غذائي

بينما يحتوي النظام الغذائي الصحي على فيتامينات وأعشاب طبيعية، لكن يجب استشارة طبيبك قبل البدء في أي مكملات للتأكد من عدم تفاعلها بشكل سيئ مع الأدوية الأخرى التي تتناولها.

  • الاستحمام بالماء الدافئ

يمكن تخفيف صداع التوتر عن طريق الاستحمام بماء دافئ أو الراحة حتى يهدأ الصداع، يجب تعلم تقنيات الاسترخاء المناسبة مثل اليوجا أو التنفس العميق، تجنب تخطي الوجبات الأساسية لتجنب الإرهاق.

  • استنشاق الهواء الرطب

استنشق الهواء الدافئ الرطب من المرذاذ أو وعاء من الماء المغلي لتخفيف الاحتقان إذا كنت تعاني من التهاب الجيوب الأنفية، قد تكون الكمادات الدافئة مفيدة أيضًا، قد يساعد الكافيين أو أكياس الثلج في تخفيف آلام الصداع.

  • وسائل الراحة

إذا أصابك الإرهاق في عينيك يمكن استخدام الدموع الاصطناعية لترطيب العينين، استشر طبيبك للتأكد من أن بصرك واضح وللتعرف على تمارين تقوية عضلات العين.

  • فيتامين B12

تناول مكمل فيتامين ب 12، المعروف باسم الريبوفلافين قد يكون لهذا الفيتامين تأثير مهدئ. كما تشير الأبحاث الطبية إلى أن تناول 200 مجم مرتين يوميًا قد يساعد في علاج صداع العين.

  • ممارسة التمارين الرياضية

يمكن أن يساعد النشاط البدني الذي يعرض الجسم للهواء النقي في الحفاظ على الوظيفة الجسدية المثلى.

  • شرب السوائل

الجفاف هو سبب رئيسي للصداع، لذلك شرب الماء باستمرار يمكن أن يساعد في تجنب الصداع وجفاف العين بالإضافة إلى ذلك، قد يخفف التدليك الخفيف بعض التوتر المرتبط بأعراض الصداع النصفي.

ما هي أدوية علاج صداع العين

يتم التعامل مع صداع العين بشكل مختلف حسب مصدره، هذا على سبيل المثال، إذا كنت تعاني من آلام الصداع نتيجة مرض فمن المرجح أن يختفي الصداع إذا تمت معالجة المرض الأساسي.

  • المسكنات

يمكن أن تساعد أدوية الألم التي لا تستلزم وصفة طبية في علاج الصداع وقد تساعد أيضًا في علاج الصداع النصفي إذا تم استخدامها في وقت مبكر بما فيه الكفاية، و كثيرًا ما يصف الأطباء عقار اسيتامينوفين أو عقار مضاد للالتهاب غير ستيرويدي (NSAID)، مثل إيبوبروفين أو نابروكسين.

ما هي أدوية علاج صداع العين

ما هي العلاقة بين إجهاد العين وصداع العين

يمكن أن يحدث إجهاد العين نتيجة التحديق في التلفزيون أو شاشة الكمبيوتر لفترة طويلة دون انقطاع أو القيادة لفترة طويلة ينتج عن هذا تحفيز مفرط للدماغ وإحساس بالألم أو عدم الراحة في إحدى العينين أو كلتيهما. بالإضافة إلى ذلك، يمكن أن تؤدي مشاكل الرؤية غير المعالجة وضعف الرؤية إلى إجهاد العين، ونتيجة لذلك، صداع في العين، قد يصاحب الصداع الناتج عن إجهاد العين مجموعة متنوعة من الأعراض، بما في ذلك ما يلي:

  • العيون بها حكة.
  • عين حمراء.
  • رؤية ضبابية.
  • زيادة إفراز الدموع في العين.
  • قد يعاني المريض من آلام في الكتف والظهر.

هل يمكن علاج صداع العين بالاعشاب

لا يوجد علاج قطعي لصداع العين بالأعشاب ولكن تعمل بعض الأعشاب على تخفيف أعراض الصداع في العين، وخاصة تلك التي يسببها الصداع النصفي، بما في ذلك:

  • الكركم، حيث قد يكون تأثيره مشابهًا لبعض الأدوية المسكنة، مثل الإيبوبروفين، عند استهلاكه بكميات محددة.
  • الأقحوان والنعناع وهي من المشروبات التي تحتوي على الكافيين
  • زيت اللافاندر الأساسي.

من الأهمية بمكان استشارة ممارس الرعاية الصحية قبل استخدام الأعشاب الطبية لتجنب التفاعلات بين بعض الأدوية والحالات الطبية وبعض الأعشاب.

تجربتي مع صداع العين

سوف أسرد لكم  معاناتي مع صداع العين وبينما يعتقد كلا من حولي أنني أبالغ، فإن الألم الشديد يهاجمني عدة مرات على مدار اليوم، وحاولت تناول الأدوية المنومة وعانيت من صداع العين اليمني أخرى، وهنا أبلغت عائلتي أنني أرغب في الدخول إلى المستشفى، بعد دخولي إلى المستشفى، سألني الطبيب عن حالتي ومتى وما إذا كنت أعاني من هذا  يَوْمِيًّا وقلت إنني لم أعاني لسنوات عديدة ولكن حدث هذا مرة أخرى، وعانيت من صداع في جانب واحد من جبهتي وفي مخي الأيسر، وكذلك ألم بالقرب من أنفي وعيني اليمنى.

وارتبطت هذه الحالة بعدم الانتباه، والنسيان، وآلام المفاصل، خاصة في الساقين والذراعين، بالإضافة إلى الإرهاق العام وجفاف العينين والشفتين، تجدر الإشارة إلى أن هذه الأعراض المصاحبة استمرت حوالي ثلاثة أيام، ثم تراجعت تَدْرِيجِيًّا، ثم اختفت تمامًا هكذا كانت تجربتي مع صداع العين.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.