اسرار تجربتي مع الحبوب المنومة تعرف عليها وأخطر 10 من علامات إدمانها


تجربتي مع الحبوب المنومة بدأت عندما وصفها لي الطبيب المعالج للتخلص من الأرق واضطرابات النوم الأخرى، كنت أتناولها من خلال جرعات قصيرة المدى كما وصف الطبيب، و كانت تجربتي مع الحبوب المنومة هي الاستعمال المشروع الذي يمكنني استعماله للأبد دون وجود أي مضاعفات صحية خطيرة، لكن لا يدرك البعض أن الحبوب المنومة والمهدئات تسبب آثار جانبية بالغة الخطورة جعلتني على حافة الانهيار.

لذا سوف نتعرف في هذا المقال المقدم من مركز الفوائد العامة من خلال تجربتي مع الحبوب المنومة على أضرار إدمان الحبوب المنومة، ونجيب عن بعض الاسئلة الشائعة مثل، هل تناول جرعة زائدة من الحبوب المنومة يسبب مضاعفات؟ وما هي أنواع الحبوب المنومة؟ و هل حبوب ليريكا منومه؟ وذكر أشهر اسماء الحبوب المنومة في الصيدلية، بالإضافة إلى حديثنا عن تجربتي مع الحبوب المهدئة بالتفصيل.

تجربتي مع نايت كالم تعرف عليها بالتفصيل واجوبة لكافة التساؤلات حوله

ما هي الحبوب المنومة؟

من خلال تجربتي مع الحبوب المنومة هي عبارة عن أدوية يتناولها بعد استشارة الطبيب المختص، وتستخدم في حالات مرضية محددة، لكن يفضل أن يكون التعامل مع الحبوب المنومة مدروساً بإحكام، تجنباً الوقوع في إدمان الحبوب المنومة.

ما هي أنواع الحبوب المنومة

علمت خلال تجربتي مع الحبوب المنومة أنه يوجد العديد من أنواع الحبوب المنومة، والتي تنقسم إلى قسمين، كالأتي:

1- حبوب منومه لا تحتاج إلى وصفة طبية

هي حبوب تساعد الشخص على النوم بسهولة ويمكن الحصول عليها دون وصفة طبية، ومن أمثلة أنواع الحبوب المنومة هذه ما يلي:

2- حبوب منومه تحتاج إلى وصفة طبية

هي من انواع الحبوب المنومة التي تستلزم الحصول على وصفة طبية حتى يستطيع أن يحصل عليها المريض ويتناولها، ومن أمثلة أنواع الحبوب المنومة التي تحتاج إلى وصفة طبية ما يلي:

  1. مضادات الاكتئاب.
  2. الأدوية Z (اللابنزوديازيبين)، مثل: ايزوبيكلون، زولبيديم.
  3. البنزوديازيبينات.

هكذا كانت تجربتي مع الحبوب المنومة

تجربتي مع الحبوب المنومة بدأت عندما كنت أعاني من اضطرابات النوم والأرق الشديد، ونصحني أحد أصدقائي بتناول الحبوب المنومة تساعدني على النوم بشكل جيد، وتوجهت بالفعل إلى الطبيب المختص ووصف لي حبوب منومه بجرعات محددة ولفترة محددة، وبعد تناولها تحسنت حالتي كثيراً وتخلصت من الأرق واستطعت النوم جيداً، هكذا كانت تجربتي مع الحبوب المنومة.

6 نصائح ناتجة عن تجربتي مع هالوبيريدول تعرف عليهم ودواعي استعماله

اضرار الحبوب المنومة التي عانيت منها

تناول الحبوب المنومة بشكل متكرر، قد يسبب ظهور العديد من الأضرار الصحية، لذا إليك أبرز أضرار الحبوب المنومة التي عانيت منها خلال تجربتي مع الحبوب المنومة، والتي تمثلت فيما يلي:

  • الشعور بالصداع الشديد.
  • الدوار والدوخة.
  • تشوش الرؤية.
  • اضطراب في المعدة والقيء والغثيان.
  • الإصابة بالإمساك والإسهال.
  • عدم القدرة على التركيز والتذكر.
  • جفاف الفم.
  • وخز في الساقين والقدمين (متلازمة تململ الساقين).
  • تغييرات في الشهية.
  • النعاس المفرط.

أسباب تجربتي مع الحبوب المنومة

الحبوب المنومة تستخدم لعلاج اضطرابات النوم والأرق الشديد كما ذكرنا سابقاً ومع طول مدة الاستعمال بدأت بالاعتماد عليها، ووجدت نفسي غير قادراً على النوم دون تناول الحبوب المنومة، ثم بدأ جسمي يطالب بجرعات أكبر من الحبوب المنومة للحصول على التأثير المطلوب، وبالرغم من أن أدلة الدواء تحتوي على التعليمات الواضحة إلا أنه لا أتبع هذه التعليمات ولا حاولت استشارة الطبيب في الجرعات المتناولة وتماديت في تعاطي أنواع الحبوب المنومة حتى أشعر بالرضا وأقضي وقتاً ممتعاً.

وهنا بدأت الحبوب المنومة في تأثيرها على وظائف المخ ومع مرور الوقت اعتاد الدماغ على الآثار الناتجة عن تعاطي الحبوب، ثم اتجهت إلى إدمانها وهذا هو أبرز أسباب إدمان الحبوب المنومة. كما أن عدم إدراج بعض أنواع الحبوب المنومة ضمن أدوية الجدول وعدم خضوعها إلى الرقابة ساعدني على سهولة الحصول عليها والوقوع في إدمان الحبوب المنومة، وبعد أن تطرقنا لأسباب تجربتي مع الحبوب المنومة وتعرفنا عليها يجب أيضاً أن نعرف متى يبدأ مفعول الحبوب المنومة؟ تابع القراءة.

أسباب تجربتي مع الحبوب المنومة

كيفية التوقف عن دواء الإكتئاب؟ وأهم 9 نصائح للتخلص من اعراض انسحابة

متى يبدأ مفعول الحبوب المنومة؟

يتساءل الكثير متى يبدأ مفعول الحبوب المنومة؟ فمن خلال تجربتي مع الحبوب المنومة يبدأ مفعول الحبوب المنومة بعد مرور 60 دقيقة تقريباً، خاصةً أن الطبيب المعالج نصحني بتناوله قبل النوم، وقمت بتكرار الجرعات اليومية من دواء زولبيديم وهنا بدأت تجربتي مع زولبيديم وبعد مرور فترة لجأت إلى زيادة الجرعات، لأن الجرعات المحددة من قبل الطبيب لم تعد تجعلني أشعر بالنعاس، حتى نصحني أحد أصدقائي باستعمال أحد مضادات الهيستامين والتي تساعد على النوم بسرعة كبيرة، وبالفعل بدأت استخدام الدواء.

الآثار الجانبية للحبوب المنومة

على الرغم من فوائد الحبوب المنومة في الحصول على وقت كافً من النوم، إلا أن تكرار تناولها بشكل مستمر يجعل الجسم يبدأ في الاعتماد عليها، وعند التوقف عن استخدامها بشكل مفاجئ قد يعود الأرق واضطرابات النوم أسوأ من قبل، ويطلق الأطباء على هذا الأمر ارتداد الأرق. لذا من خلال تجربتي مع الحبوب المهدئة إليك أبرز الآثار الجانبية التي عانيت منها، وتشمل:

  • تناول الطعام أثناء اليوم والمشي.
  • بعد الاستيقاظ لم أتذكر العديد من الأحداث.
  • العقل في حالة تأهب، لكنني أبدو مستيقظاً.
  • التحدث مع الآخرين أثناء النوم.
  • السلوكيات المحفوفة بالمخاطر.
  • هناك احتمالية أن تؤدي بعض المهدئات البنزوديازيبينات إلى تعاطي المخدرات والإدمان.

اشهر اسماء الحبوب المنومة في الصيدليات

يتساءل الكثير عن اشهر اسماء الحبوب المنومة في الصيدليات نظراً لتعدد أنواع الحبوب المنومة، فيوجد حبوب منومة يمكن تناولها من خلال وصفة طبية، وحبوب أخرى يمكن تناولها دون استشارة الطبيب، لذا إليك اشهر اسم حبوب منومة في الصيدلية من خلال تجربتي مع الحبوب المهدئة في الأسطر التالية:

  1. مضادات الاكتئاب: يصفها الطبيب لتساعد على علاج الأرق والتوتر والقلق، خاصةً لدى مرضى الاكتئاب.
  2. البنزوديازيبينات: والتي تساعد على التخلص من الأرق و علاج القلق والتوتر، تسمى مضادات القلق، تساعدك على النوم بشكل جيد والتخلص من الذعر الليلي والقلق، لكنها تسبب الاعتماد الجسدي السريع والوقوع في إدمان الحبوب المنومة.
  3. المنومات: وهي فئة من الأدوية الطبية التي يتم تناولها دون وصفة طبية، تتضمن الميلاتونين ومضادات الهيستامين.

حقيقة تجربتي مع دواء لوديوميل والقولون العصبي، متى يبدأ مفعوله؟

كيف تحولت تجربتي مع الحبوب المنومة إلى إدمان

خلال تجربتي مع الحبوب المنومة نصحني الطبيب المعالج بأنه يجب تناولها لمدة لا تزيد عن أسبوعين، لكنني لم اتبع تعليمات الطبيب، ولجأت إلى زيادة الجرعات المحددة، وكل محاولاتي في التوقف عن تناول الحبوب المنومة فشلت، وعندما وجهت تساؤل إلى طبيبي حول قدرة إدمان الحبوب المنومة، أخبرني بأنها تشكل مخاطر كبيرة على الصحة الجسدية والنفسية، مما يجعل الشخص يتسامح معها ويطلب الأكثر حتى الوقوع في إدمان الحبوب المنومة.

كما ذكر لي الطبيب بعض المعايير والأعراض النفسية والسلوكية التي من الممكن أن تحدث للشخص تجعله يعرف أنه مدمن على المنومات، وتتمثل هذه الأعراض فيما يلي:

  • الرغبة في تناول جرعات أكبر من الحبوب المنومة.
  • تجاهل العمل والدراسة وكافة المهام.
  • عدم الاتزان والارتباك في حال عدم تناول الجرعات.
  • الابتعاد عن الأهل والمقربين والميل إلى العزلة الاجتماعية.
  • التقلبات المزاجية الحادة.
  • الرغبة والحاجة الدائمة إلى تناول الحبوب المنومة.
  • الانخراط في السلوكيات السيئة والخاطئة.
  • المعاناة من الأعراض الانسحابية في حال التوقف عن التعاطي.

علامات إدمان الحبوب المنومة التي ظهرت علي اثناء تجربتي

مع سواء استخدام الأدوية المنومة تبدأ علامات إدمان الحبوب المنومة والتي تعد بمثابة جرس إنذار للمريض حتى يبدأ في التوقف عن التعاطي لهذه الحبوب، وتتمثل علامات إدمان الحبوب المنومة التي ظهرت علي خلال تجربتي مع الحبوب المنومة فيما يلي:

  • ضعف في الذاكرة قد يصل في بعض الأحيان إلى فقدان الذاكرة.
  • عدم التناسق الحركي.
  • فقدان القدرة على التركيز.
  • المشي بشكل غير مستقر.
  • الشعور بالنشوة بصورة غير طبيعية.
  • النعاس المفرط خلال النهار.
  • الاكتئاب الحاد.
  • اضطراب نبضات القلب.
  • تغيرات في الشهية.
  • التورم والحكة في الجلد.
  • انخفاض معدل التنفس.
  • التحدث بشكل غير واضح.
  • الأحلام غير العادية والكوابيس.

معلومات تهمك حول تجربتي مع الديباكين لعلاج الاكتئاب ومدة استخدامه

طرق علاج إدمان الحبوب المنومة

أستطعت التخلص من تجربتي مع الحبوب المنومة عندما لجأت إلى طبيب علاج الإدمان، وخضعت إلى خطة علاجية مناسبة لعلاج الأعراض الانسحابية للمنومات، والتي تضمنت ما يلي:

  1. الكشف الطبي بشكل دقيق، ومعرفة نسبة سموم الحبوب المنومة في الجسم، وصحة الكبد والكلى.
  2. سحب السموم من الجسم بدون ألم، عن طريق بروتوكول دوائي يساعد على التخلص من الأعراض الانسحابية المؤلمة، كما أن هذه الأدوية تساعد على عودة الإتزان الكيميائي والتغلب على جميع الآثار الجانبية الناتجة عن الإقلاع عن تعاطي الحبوب المنومة.
  3. التأهيل السلوكي والنفسي والخضوع إلى البرامج العلاجية الجيدة، التي يتضمن أبرزها:

العلاج المعرفي السلوكي

يعد من افضل طرق علاج إدمان الحبوب المنومة. كما يتضمن الجلسات العلاجية التي تهدف إلى:

  1. معرفة خطر إدمان الحبوب المنومة.
  2. طريقة التأقلم مع الحياة دون البحث عن مهدئ أو مخدر.
  3. التعرف على جميع الأضرار السلبية التي تنتج عن العقاقير الطبية ومدى تأثيرها على الجسم.
  4. يتمكن الشخص من تغيير نمط الحياة اليومي، وتناول الأطعمة الصحية، وممارسة التمارين الرياضية بشكل منتظم.
  5. يتعرف على التقنيات الحديثة التي تساعد على النوم دون اللجوء إلى حبوب منومه.
  6. اتباع جدول زمني يحدد مواعيد الاستيقاظ والنوم والمواظبة عليه.

اعراض انسحاب الحبوب المنومة من الجسم

خلال تجربتي مع الحبوب المنومة واجهت العديد من الأعراض الانسحابية السيئة، نتيجة المحاولات المستمرة في الإقلاع عن التعاطي والتي باءت جميعها بالفشل، وإليك أبرز أعراض انسحاب الحبوب المنومة من الجسم التي عانيت منها خلال تجربتي مع الحبوب المنومة فيما يلي:

  • الشعور بالغثيان والقيء.
  • الأرق الشديد واضطرابات النوم.
  • الإعياء والتعب الشديد.
  • التوتر والقلق والارتباك.
  • رعشة في أطراف الجسم.
  • النوبات.
  • الهلاوس السمعية والبصرية والهذيان.
  • اضطراب في المعدة.

الجدير بالذكر.. أن هناك احتمالية أن تواجه أعراض انسحابية مزعجة ومؤلمة، في حال إذا كنت تتناول جرعات عالية من الحبوب المنومة، والتي تستمر إلى أكثر من 10 أيام، وفي حال تناول منومات قصيرة المفعول فهي تستغرق تقريباً 4 أيام حتى تخرج من الجسم.

اعراض انسحاب الحبوب المنومة من الجسم

معلومات تهمك حول تجربتي مع كونفنتين وما هي دواعي وموانع استعماله؟

نصائح تهمك قبل تعاطي الحبوب المنومة

من خلال تجربتي مع الحبوب المنومة إليك قائمة تتضمن بعض النصائح التي يجب اتباعها لتساعدك على النوم المتواصل دون الحاجة إلى تناول المهدئات، تجنباً الوقوع في إدمان الحبوب المنومة، وتشمل هذه النصائح ما يلي:

  • ممارسة التمارين الرياضية بشكل منتظم تساعد على التأمل والاسترخاء خاصةً قبل النوم بساعات.
  • الابتعاد عن المنشطات التي تزيد من خطر الإصابة بالقلق، مثل تناول الكافيين، الكحوليات، النيكوتين.
  • تنظيم النوم من خلال الحفاظ على اتباع جدول يومي وتحديد مواعيد ثابتة للاستيقاظ والنوم وعدم الخروج عن هذا الجدول، حتي أثناء العطلات الأسبوعية.
  • البيئة الجيدة للنوم، فيجب أن تكون الغرفة هادئة ومظلمة، بالإضافة إلى تجنب استخدام الهاتف المحمول داخل غرفة النوم، أو مشاهدة التلفاز، فجميعها عوامل تحفز الأرق، ولا تجعلك تنام بالشكل الجيد

الأسئلة التي كانت تشغلني خلال تجربتي مع الحبوب المنومة

خلال السطور القادمة أوضح لكم الاجابة الكاملة لكافة التساؤلات المتعلقة بـ تجربتي مع الحبوب المنومة:

كم يستمر مفعول الحبوب المنومة؟

كثيراً من التساؤلات الشائعة حول الحبوب المنومة أبرزها كم يستمر مفعول الحبوب المنومة؟ في بداية تجربتي مع الحبوب المنومة كان مفعول الدواء يستغرق حوالي من 40 إلى 60 دقيقة ليبدأ عمله، ولكن مع الاستخدام المستمر كانت الجرعات لا تجعلني أشعر بالنعاس كالسابق، لذا بدأ مفعول الحبوب المنومة يتناقص بشكل تدريجي حتى جعلني أميل إلى زيادة الجرعات، وعند توقف تناولها لا أتمكن من النوم على الإطلاق.

مدة علاج إدمان الحبوب المنومة؟

يتساءل الكثير ما هي مدة علاج إدمان الحبوب المنومة؟ فمن خلال تجربتي مع الحبوب المنومة تستمر الإقامة النموذجية في إعادة التأهيل للمرضى من 28 إلى 90 يوماً، وفقاً لبعض العوامل مثل شدة الإدمان، والحالة الصحية العقلية، والحالات الطبية المتزامنة، وفي أغلب الحالات تستمر مدة علاج إدمان الحبوب المنومة ثلاثة أشهر.

هل تؤثر الحبوب المنومة على القلب؟

بعض الدراسات العلمية أشارت حول وجود علاقة بين استخدام الحبوب المنومة وانخفاض مستوى نبضات القلب، مما يؤدي إلى بطء معدل ضربات القلب والإغماء المفاجئ، وأمراض القلب، والسكتات الدماغية المفاجئة، هذه كانت الإجابة عن السؤال الشائع هل تؤثر الحبوب المنومة على القلب؟

مقالات تهمك

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.