تجربتي مع وسواس النظافة اوضح لكم ما هي اسبابة واعراضة وطرق علاجة


تجربتي مع وسواس النظافة كانت على وشك أن تتركني مريضاً وضائعاً، حيث أنني بعد استعمال العديد من مساحيق التنظيف أصبت بمرض جلدي خطير نتيجة للمواد الكيميائية بها، فقد كان لدي هوس غسل الأيدي خلال 5 دقائق أكثر من 7 مرات، لكن قبل أن أفقد السيطرة تمامًا على حياتي اتخذت قرار العلاج، ونظراً للاستفادة الكبيرة من تجارب المتعافين نهائياً من الوسواس القهري، إليك تجربتي مع وسواس النظافة بالتفصيل وجميع المراحل التي مررت بها أثناء فترة العلاج.

ما هو وسواس النظافة؟

من خلال تجربتي مع وسواس النظافة فهو يعد أحد أنواع اضطراب الوسواس القهري، الأشخاص المصابون به يعانون من التنظيف المفرط، وينطوي هذا الوسواس على مشاعر القلق غير الطبيعية التي قد تصل إلى غسل اليدين باستمرار بعد مصافحة الآخرين، أو قضاء الكثير من الوقت في تنظيف المنزل، خوفاً من الأوساخ والجراثيم يمارسون طقوس الغسيل والتنظيف بشكل متكرر يوميًا، وعلى الرغم من معرفة هؤلاء الأشخاص أن القلق الذي لديهم غير واقعي لكنهم غير قادرين على السيطرة عليه، ويشعرون بالإجبار على التنظيف والغسيل باستمرار.

اكتشف تجربتي مع الوسواس القهري الجنسي وكيف تخلصت منه نهائيا

أسباب الإصابة بوسواس النظافة

ترتبط أسباب الإصابة بوسواس النظافة بالخلل المتواجد في دوائر الدماغ، حيث أن بعض الفحوصات أوضحت أن نشاط الدماغ عند الأشخاص المصابين بوسواس النظافة تختلف عن نشاط الدماغ عند غير المصابين به، كما أشارت أيضاً الدراسات العلمية إلى احتمال وجود عامل وراثي لانتقال وسواس النظافة في العائلة، خاصةًَ عند ظهور العلامات في مرحلة الطفولة.

علامات إصابتي بوسواس النظافة

من خلال تجربتي مع وسواس النظافة يوجد بعض العلامات التي يمكنك معرفة الأشخاص المصابين بهذا الوسواس من خلالها، وقد ظهرت علامات إصابتي بوسواس النظافة أثناء تجربتي مع وسواس النظافة كالتالي:

  • الشعور بالاشمئزاز والخوف الشديد من بعض المواد، مثل المواد الكيميائية أو إفرازات الجسم.
  • الاعتقاد أنه يمكن حدوث التلوث لي أو للآخرين من خلال قول الطلاسم السحرية.
  • رغبة شديدة في غسل اليدين باستمرار.
  • تغيير الملابس بشكل متكرر يوميًا.
  • استعمال طقوس أو طريقة محددة في تنظيف الأشياء.
  • تجنب الأشخاص الذين تعتقد أنهم مصابين بالأمراض.
  • عدم الاقتراب من أي شخص.
  • الأضرار الجسدية التي تنتج عن التنظيف المتكرر.

علامات إصابتي بوسواس النظافة

تجربتي مع القولون العصبي والوسواس تعرف على إجابة كل ما يدور في ذهنك

هكذا كانت تجربتي مع وسواس النظافة

كانت تجربتي مع وسواس النظافة مزعجة للغاية، حيث أنني أصبت بمرض جلدي ناتج عن الاستعمال المفرط للمنظفات، والتفكير الدائم في تجنب مصافحة الآخرين خوفاً من الأوساخ والجراثيم، مما أثر على العلاقات مع زملائي في العمل، لذا قررت بدء علاج وسواس النظافة ولجأت إلى الطبيب النفسي، وشعرت بالفعل بالتحسن الملحوظ والتمكن من التغلب على سلوكياتي وأفكاري غير الطبيعية التي كانت تسبب لي العديد من الأضرار، هكذا كانت تجربتي مع وسواس النظافة.

مراحل تطور مرض وسواس النظافة التي مررت بها

بدأت مراحل تطور مرض وسواس النظافة التي مررت بها أثناء تجربتي مع وسواس النظافة بالقلق والخوف من الأوساخ والجراثيم ولكن مع مرور الوقت شعرت بتطور الأمر لأكثر من ذلك، فأصبحت أعاني من أنواع فرعية أخرى، تتمثل فيما يلي:

  • البداية: وسواس النظافة

هو خوف وقلق شديد من العديد من البكتيريا والفيروسات والجراثيم والمواد وجميع الملوثات حتى التي ترتبط بالأشياء المجردة مثل الحظ السيء والشر، كنت أخاف أن أقترب من الأشخاص الذين أشعر بسوء حظهم خوفًا من إصابتي به.

  • المرحلة التالية: الترتيب

بدأت أشعر بأن الأشياء يفضل أن تكون مرتبة بصورة معينة لأنني أشعر بالتفاؤل به ولو تغير هذا الترتيب فقد أتعرض لسوء الحظ أو للأذى اليوم.

  • التحقق والتأكد

الخوف المفرط أصبح يسيطر على حياتي حتى أنني أصبحت أتحقق بشكل مستمر ومتكرر من إغلاق الأبواب حتى لا أتعرض لدخول الأوساخ أو السرقة، إضافةً إلى التأكد مرارًا وتكرارًا من غلق الموقد حتى لا يحدث أذى لنفسي أو الآخرين.

  • أفكار وطقوس غير طبيعية

أصبحت أميل أكثر للتفكير تجاه الأشياء الطبيعية بشكل غير عقلاني، وأشعر أن شعوري بالصلاح والأخلاق الرفيعة يتلوث ببعض الأفعال مثل مشاهدة العنف أو الجنس، ويزداد قلقي كلما حاولت أن أتجاهل هذه الأفكار، وهكذا كان الأمر يخرج عن السيطرة واقتربت الأفكار كثيراً من إنهائي وضياعي حتى اتخذت قرار العلاج من وسواس النظافة.

تعرف على أعراض الوسواس القهري الشديد بالتفصيل وطرق التشخيص والعلاج

مراحل علاج وسواس النظافة التي اتبعتها أثناء تجربتي

أثناء تجربتي مع وسواس النظافة أتبعت مراحل علاج وسواس النظافة المختلفة وفقًا لتشخيص الطبيب النفسي، والتي كانت كالتالي:

  • التأهيل السلوكي المعرفي

برنامج التأهيل السلوكي المعرفي هو أول خط دفاع قام الطبيب باستخدامه معي، وهو عبارة عن بعض اللقاءات مع المعالج من خلالها يتم تحديد نمط الأفكار التي تعزز مشاعر الخوف والقلق تجاه العالم والنفس، ويساهم في إعادة هيكلة هذه الأفكار وتوضيح كيفية التغلب عليها والسيطرة على سلوكياتك.

  • العلاج بالتعرض

هو واحداً من أنواع علاج وسواس النظافة الذي ينطوي على التعرض ومنع الاستجابة، ويبدأ عن طريق تحديد محفزات القلق لديك ومصادر الخوف التي تجبرك على إصدار التصرفات بشكل قهري، والطبيب المعالج قد يساعدك على مواجهة هذه المحفزات سواء في الواقع او في خيالك، وبالتالي ردود الأفعال لديك تتغير.

  • العلاج الدوائي

يعد العلاج الدوائي هو أحد مراحل علاج وسواس النظافة هو العلاج باستخدام الأدوية، الطبيب يلجأ إليها في حال عدم استجابة المريض لأي من المراحل العلاج التي ذكرت سابقاً، بغرض التغلب على الأعراض النفسية مثل التوتر والاكتئاب والقلق، ومن تجربتي مع وسواس النظافة إليك أبرز الأدوية التي ساعدتني في العلاج:

  • فلوفوكسامين.
  • باكسيل.
  • أنافرانيل.
  • البروزاك.
  • زولوفت.

مراحل علاج وسواس النظافة

كيفية التخلص من نوبات الهلع وكم تكون مدة علاجها؟ تعرف على الاجابة

علامات شفائي من وسواس النظافة

أثناء تجربتي مع وسواس النظافة لاحظت علامات شفائي من وسواس النظافة بعد فترة من العلاج، وكانت هذه العلامات كالتالي:

  • قل معدل استجابة للسلوكيات القهرية.
  • أصبحت لا أفكر أغلب الوقت في أشياء ترتبط بالنظافة.
  • أصبح لدي قدرة على مواجهة الأفكار السلبية والقلق والهواجس.
  • عدم تكرار بعض الأفعال مثل التأكد من غلق الموقد والسيارة أو الأبواب.

هل يمكن علاج الوسواس بدون طبيب؟

لا يمكن علاج الوسواس القهري بدون طبيب، نظراً لأنه يحتاج إلى برامج نفسية محددة مثل التأهيل السلوكي المعرفي الذي يساعد على ربط التواصل بين أجزاء الدماغ، خاصةً في المناطق التي تتحكم في القرارات والأفكار والسلوك كما أن هناك مستويات عالية من الاكتئاب والقلق لا يمكن السيطرة عليها دون استعمال الأدوية الطبية.

ومن الطرق الأكثر شيوعًا لعلاج وسواس النظافة عبر شبكة الإنترنت، هو العلاج بالأعشاب أو بعضاً من الطقوس الدينية المتنوعة، ولكن جميعها لا تتغلب على وسواس النظافة، وينتج عنها العديد من المضاعفات من ضمنها الإصابة بأنواع أخرى من اضطراب الوسواس القهري.

من الاكثر عرضة للاصابة بمرض الوسواس

هناك العديد من العوامل التي من الممكن أن تجعل الأشخاص أكثر عرضة للإصابة بمرض الوسواس، وتتمثل هذه العوامل فيما يلي:

  • التاريخ العائلي

في حال أصيب أحد أفراد العائلة من الدرجة الأولى مثل أحد الوالدين يعمل هذا على زيادة فرص الإصابة بوسواس النظافة.

  • الاحداث اليومية الصعبة

جميع الأشياء التي تسبب الضغط العصبي والقلق والتوتر أو الصدمة النفسية تعتبر خطر للإصابة بالوسواس القهري وخاصةً وسواس النظافة والتلوث.

  • اضطرابات الصحة العقلية

هناك العديد من أنواع الاضطرابات النفسية التي تتعلق بالإصابة بوسواس النظافة مثل شرب الكحول، الاكتئاب، تعاطي المخدرات، اضطرابات القلق العام.

تجربتي مع علاج القلق والتوتر وكيف اثر على حياتي والأدوية التي ساعدتني

إليك بعض الأسئلة التي يتم تداولها كثيرًا حول وسواس النظافة

من خلال تجربتي مع وسواس النظافة تتم الإجابة على التساؤلات الأكثر شيوعًا حول هذا الموضوع، مثل:

كيف يمكن تشخيص الإصابة بالوسواس؟

من خلال تجربتي مع وسواس النظافة التشخيص بالإصابة بالوسواس القهري يتم من خلال إجراء فحص بدني يؤكد هل يوجد مرض جسدي إلى ظهور هذه الأعراض أم لا، ويلتقي بك الطبيب النفسي ويقوم بتوجيه بعض الأسئلة إليك التي تتعلق بالأعراض ودرجة تأثيرها على يومك أو حياتك بشكل عام كما يتم استخدام معايير الإصابة بوسواس النظافة المدرجة في الدليل التشخيصي والإحصائي للاضطرابات العقلية.

هل وسواس النظافة مرض وراثي؟

يميل الباحثون إلى أن وسواس النظافة مرض وراثي، خاصةً أنه يظهر في مراحل مبكرة من العمر، مثل مرحلة المراهقة والطفولة، حيث أن بعض الإحصائيات أشارت إلى أن ثلث المصابين بوسواس النظافة تقريباً مرضهم بدأ من الطفولة أو خلال سنوات المراهقة.

ما هي نسبة شفاء الوسواس القهري؟

تصل نسبة شفاء الوسواس القهري لـ 40% عندما يتم العلاج في مرحلة الطفولة أو الشباب، و20% في حال تأخر العلاج أي في سن 40 عاماً فأكثر.

أخبرني أحدهم قائلًا: شفيت من الوسواس القهري بدون أدوية فهل يمكن ذلك؟

العلاج قد يتم بطرق أخرى غير استخدام الأدوية مثل التأهيل السلوكي المعرفي، ولا يتم استعمال الأدوية مع كل الأشخاص لأسباب ترتبط بالعمر ومدى شدة الأعراض، والحالة الصحية الشاملة.

مقالات تهمك

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.