اكتشف 8 من أبرز علامات الشفاء من الذهان وكم تكون نسبة التعافي منه؟


علامات الشفاء من الذهان الذي يعد واحداً من الأمراض النفسية الأكثر شيوعاً والذي قد يأتي في صورة جزء من مرض نفسي آخر أو يأتي مستقلاً بذاته، وقد يرى المريض الذي يعاني من الذهان العالم من حوله بشكل مختلف عن غيره كأنه يرى أشياء أو يسمع أصوات لا يسمعها غيره، فما هو مرض الذهان؟ وما هي أنواع مرض الذهان؟ وما هي علامات الشفاء من الذهان؟ هذا بالفعل ما نتحدث عنه بالتفصيل في تلك المقال المقدم من مركز الفوائد العامة.

ما هي انواع مرض الذهان؟

تبدو علامات الشفاء من الذهان أكثر وضوحاً لكل من يتابع مريض الذهان من المحيطين به في حال تعرفهم على نوع الذهان الذي يعاني منه المريض، لذا إليك أهم أنواع مرض الذهان والتي تشمل:

  1. الفصام: الذي يعد من أكثر أعراضه العلاقات الاجتماعية المضطربة، الأوهام، الهلوسة.
  2. الفصام العاطفي: في هذا الاضطراب يكون المريض معرض إلى علامات وأعراض الفصام، إضافةً والاضطرابات المزاجية التي تتمثل في الاكتئاب.
  3. الاضطراب الذهاني القصير: المريض يعاني فيه من علامات الذهان لكن لفترة زمنية قصيرة لا تتجاوز الشهر الواحد.
  4. الذهان الناتج عن تناول المخدرات: مثل الكوكايين أو العقاقير الطبية.

تجربتي مع توهم المرض تعرف عليها وما هي اسبابه واعراضه وطرق علاجه؟

اسباب مرض الذهان

ليس هناك سبب معروف وواضح حتى الأن لمرض الذهان بل يعتقد العلماء أن الذهان قد ينشأ نتيجة وجود بعض العوامل، ومن أبرزها:

  • الجينات والوراثة

بعض الدراسات العلمية تشير إلى أن الوراثة لها دوراً هاماً في الإصابة بمرض الذهان، حيث تزداد فرص الإصابة لمن لديه تاريخ عائلي مع الإصابة بالذهان.

  • العوامل البيئية

يعتقد الباحثون أن إصابة الجنين بعدوى معينة وهو في بطن أمه أو تعرضه لصدمة قد يسهم في ظهور مرض الذهان.

  • العائلة والعلاقات

على الرغم من أن الأبحاث العلمية لم تربط قطعياً بعد ظهور الذهان عند المرضى بخلل في العلاقات لديهم، إلا أنه تبين أن الخلل في العلاقات العائلية قد يحفز ظهور مرض الذهان.

  • فرط تحفيز المناعة

وهذا نتيحة الكثير من العوامل، مثل الإصابة بأحد أمراض المناعة الذاتية.

  • أسباب أخرى

مثل: تعاطي المواد المخدرة بأنواعها، وجود خلل في توازن المواد الكيميائية في الدماغ.

علامات الإصابة بمرض الذهان

تتعدد علامات الإصابة بمرض الذهان، لذا إليك أبرزها في الأسطر التالية:

  • الأوهام التي تكن عادةً متواجدة بذهن المريض، والأوهام التي تتضمن المعتقدات غير الصحيحة، والتي لا تزول من تفكير الشخص حتى بعدما يرى ويدرك أنها خاطئة، فهي تلازم مريض الذهان مادام يعاني من مرض الذهان.
  • عدم تنظيم الكلام وليس فيه أي ترابط.
  • التقلبات المزاجية مثل الهوس والاكتئاب.
  • فقدان القدرة على التعبير عن الذات والمشاعر الداخلية.
  • مشكلات في الحياة الشخصية والعملية، وفي حال كان المريض يدرس سيكون لديه مشكلات في التحصيل الدراسي.
  • عدم الاهتمام بالنظافة الشخصية.
  • بطء الحركة التي تعوق الشخص عن ممارسة الأنشطة اليومية.
  • السلوكيات الغريبة التي تصل إلى حد الخطورة، والتفكير غير السوي.

علامات الإصابة بمرض الذهان

6 حقائق تهمك حول تأثير الصدمة النفسية على الدماغ والذاكرة

علامات الشفاء من الذهان

علامات الشفاء من الذهان يمكن أن تلاحظها على المريض في حال الالتزام بالبروتوكول العلاجي، والذي يفضل أن يكون تحت الإشراف الطبي الموثوق، وتتمثل أبرز علامات الشفاء من الذهان فيما يلي:

  1. يستعيد المريض القدرة على التعبير عن آرائه وما يدور في ذهنه.
  2. يصبح كلام المريض منظم أكثر.
  3. يمارس حياته بالشكل الطبيعي مرة أخرى.
  4. بعد الزوال التدريجي لأعراض المريض يستمتع بالحياة من جديد.
  5. تقل حدة اضطرابات النوم.
  6. تقل الخيالات والهلاوس بشكل تدريجي إلى أن تختفي في تعافي المريض تماماً.
  7. المريض يكون أكثر قدرة على إدارة مواقف الحياة.
  8. يبدأ الاهتمام بالمظهر الخارجي وبنفسه بشكل عام.

متي تظهر علامات الشفاء من الذهان؟

استجابة حالات الذهان للعلاج قد تختلف من شخص لآخر، حيث يحتاج العلاج في بعض الحالات إلى أسابيع أو شهور لتقليل حدة الأعراض، بينما يحتاج مرضى آخرون إلى فترات طويلة للعلاج، لذا يصعب تحديد متى تظهر علامات الشفاء من الذهان.

هل يمكن علاج الذهان بدون ادوية؟

أسباب طرح السؤال الشائع هل يمكن علاج الذهان بدون أدوية متعددة، بالبحث إما أنه لم يتناول الدواء من الأصل خوفاً من الاعتماد عليه أو المعاناة من الآثار الجانبية، وإما يتناول الدواء بالفعل لكنه لم يتحمل الأعراض الجانبية له، وإما أنه قرر التخلي عنه لصعوبة تناوله لفترات طويلة بشكل منتظم، يمكن علاج الذهان بدون ادوية في الحالات البسيطة من خلال بعض الطرق نذكر بعضها فيما يلي:

  1. العلاج بالكلام (العلاج السلوكي المعرفي، العلاج الجدلي).
  2. الفن والعلاج الإبداعي (الموسيقى، الرسم، التمثيل، وغيرها).
  3. العلاج البيئي.

تجربتي مع الاكتئاب الذهاني تعرف عليها وما هي طرق علاجه؟

هل يمكن علاج الذهان نهائياً؟

نعم، بشكل عام يمكن علاج الذهان نهائياً، لكن العلاج يعتمد على نوع الذهان الذي يعاني منه المريض، فقد يحتاج بعض الأشخاص إلى علاج طويل الأمد باستخدام الأدوية، وأشخاص آخرون يحتاجون إلى علاج قصير الأمد، وبالفعل يتم تحديد احتياجات الشخص من قبل الطبيب.

علاج الذهان نهائياً يكن ممكناً في حال اكتشاف الذهان مبكراً، وفي بداية العلاج بعض الأعراض قد تستمر، لكن يتعافى معظم الأشخاص مع العلاج المناسب ويعودون إلى الحياة اليومية مرة أخرى.

افضل دواء لعلاج الذهان

الأدوية التي تستخدم لعلاج الذهان تعتمد بشكل كبير على مضادات الذهان، التي تعمل على تقليل أعراض الذهان وتساعد على ظهور علامات الشفاء من الذهان ، وتشمل هذه الأدوية ما يلي:

  1. دواء كلوزابين (Clozapine).
  2. كلوربرومازين (Chlorpromazine).
  3. هلوبيردول (Haloperidol).

هل يمكن منع الإصابة بمرض الذهان؟

لا يمكن منع الإصابة بمرض الذهان، لكن يمكن في حال ظهور الأعراض واكتشافها مبكراً وسريعاً أن يتم السيطرة عليها والتعامل معها وذلك بالعرض على الطبيب وبدء العلاج، ومن لديه تاريخ مرضي بهذه الحالة ينبغي أن يقوم بإجراء فحوصات شاملة للتعرف على ما يجب اتخاذه من طرق تساعد في تقليل احتمالية الإصابة قدر المستطاع.

أسباب تقلب المزاج عند النساء وطرق التخلص منها و متى يجب زيارة الطبيب؟

طرق علاج اضطراب الذهان

مرض الذهان يعد من الأمراض النفسية التي تكن شديدة ومزمنة في حالات متعددة وتتطلب تشخيص وعلاج مبكر، ويعتمد علاج اضطراب الذهان على الأدوية والعلاج السلوكي المعرفي إضافةً إلى الدعم النفسي من الأصدقاء والأقارب، ومن أهم طرق علاج اضطراب الذهان التي تساهم في ظهور علامات الشفاء من الذهان بشكل سريع ما يلي:

  • العلاج الدوائي

مضادات الذهان تعتبر من أول الأدوية المستخدمة في علاج الذهان، نظراً لأنها تعمل على تثبيط الدوبامين بالمخ مما يساعد على تحسين الأعراض، لكن قد لا تكون مضادات الذهان مناسبة لكافة الحالات ويجب أن تستخدم بحذر شديد، كما أنها تتسبب في بعض المشاكل القلبية والهضمية والتشنجات لذا لا توصف دون إذن من الطبيب.

  • العلاج السلوكي المعرفي

يلعب العلاج السلوكي المعرفي دوراً هاماً في علاج أي من الأمراض النفسية، كما يكون بوابة المريض لمعرفة نفسه أكثر والسيطرة على الأعراض التي يعاني منها.

  • الدعم النفسي

يجب على الأصدقاء والأهل أن يقدموا الدعم المعنوي والنفسي للمصاب بالذهان، كما أن ذلك يشكل فارق كبير في سرعة ونسبة ظهور علامات الشفاء من الذهان.

هل مرض الذهان يشفي؟

يتساءل الكثير هل مرض الذهان يشفى تماماً؟ هذا ما يتبادر إلى ذهن المصابين خاصةً خلال مرحلة التعافي، وبما أن علامات الشفاء من الذهان تظهر بالفعل تدريجياً عقب العلاج، إذاً فإن احتمالات ونسب أن مرض الذهان يشفى تماماً جيدة، ولكن في حال التزام المريض بالعلاج.

نسبة الشفاء من مرض ثنائي القطب وكم تكون مدة علاجه وأهم علامات الشفاء

كم يستغرق الامر حتي تصل الي الشفاء من مرض الذهان؟

مدة علاج الذهان تختلف من شخص لآخر وفقاً للحالة الصحية التي يمر بها وهل هو فقط مصاب بالذهان أم أن الذهان جزء من مرض نفسي آخر، وغيرها العديد من العوامل التي تحدد كم يستغرق الأمر حتى يصل الشفاء من مرض الذهان والعلاج المناسب بالجرعة المناسبة، وبشكل عام مدة علاج الذهان لا تقل عن 6 أشهر ويمكن أن تزداد هذه المدة لبضعة أشهر أخرى حتى مع ظهور علامات الشفاء من الذهان، لذا ينبغي استكمال فترة العلاج والمتابعة المستمرة.

أشياء يجب الاهتمام بها لتفادي انتكاسة الذهان

يجب على مريض الذهان المتابعة مع الطبيب النفسي بشكل مستمر وإليك بعض النصائح التي يجب اتباعها لتفادي انتكاسة الذهان وخاصةً مع تحسن المريض وظهور علامات الشفاء من الذهان، وتشمل هذه النصائح:

  • عدم تناول الدواء خارج الإشراف الطبي.
  • عدم التوقف عن الدواء بشكل مفاجئ.
  • زيادة الأنشطة الذهنية والرياضية وممارسة الهوايات.
  • عدم تقليل أو زيادة الجرعة دون الرجوع إلى الطبيب المختص.
  • تعزيز العلاقات الأسرية والإجتماعية.

العوامل التي تؤثر في التعافي من الذهان

هناك العديد من العوامل التي تؤثر في التعافي من الذهان تماماً والتي تختلف من شخص لآخر وفقاً للحالة الصحية العامة ومدى تأثير المرض جسدياً ونفسياً على المريض. كما تشمل هذه العوامل ما يلي:

  • نوع الذهان

الشفاء بنسبة كبيرة يعتمد على نوع الذهان الذي يعاني منه المريض والذي يتنوع ما بين الفصام والاكتئاب الوهامي واضطراب ثنائي القطب

  • شدة الحالة

ظهور علامات الشفاء من الذهان ونسبة التعافي تعتمد حسب شدة الحالة التي يمر بها الشخص المصاب بالذهان. كما أنه في الحالات الخفيفة تزداد نسبة التعافي بشكل أفضل.

  • العوامل الشخصية

هذه العوامل تعتمد على حسب التزام المريض بالعلاج و بالجرعات المحددة له والمتابعة المستمر مع الطبيب النفسي المختص.

  • الأمراض المصاحبة للذهان

في حال وجود أكثر من مرض نفسي آخر مع الذهان أو مرض جسدي مزمن، فإن هذا قد يؤثر بشكل سلبي على نسبة التعافي من الذهان.

خلال هذا الفيديو نتعرف بالتفصيل على مرض الذهان واسبابة واعراضة وطرق علاجة

معلومات تهمك حول تجربتي مع نقص فيتامين د والاكتئاب تعرف عليها

نصائح تساعدك على الشفاء من مرض الذهان

إليك قائمة تتضمن بعض النصائح الهامة التي تساعدك على الشفاء من مرض الذهان، والتي تشمل:

  1. يجب أن يكون للأصدقاء والأهل نوعاً من من الدعم الحقيقي الذي يقدم للمريض، حيث أنها من الأمور التي تساعد في دعم المريض بشكل كبير وتحسن من حالته المعنوية.
  2. يجب على الأهل عدم معاملة المريض على أنه مريض نفسي أو مصاب بتأخر عقلي، بل ينبغي أن يقوموا بدعمه من الجانب النفسي، لزيادة ثقته بنفسه.
  3. يفضل أن يتبعد المريض عن مصادر الإزعاج والتوتر، حيث أن هذه الأشياء تكن مصدر للقلق والبعد عن المراحل العلاجية.
  4. يجب توفر الهدوء والاسترخاء للمريض، مع عدم الضغط عليه في القيام ببعض الأشياء التي تحتاج إلى مجهود.

متى يجب زيارة الطبيب؟

يجب زيارة الطبيب النفسي في حال ظهور أي أعراض من مرض الذهان مثل الأوهام والهلاوس والضلالات أو وجود أعراض للإكتئاب الحاد والتقلبات المزاجية، ويفضل أيضاً زيارة الطبيب في حال حدوث انتكاسة للذهان أو ظهور أي أعراض جانبية للدواء.

هل توجد بالفعل حالات شفيت من الذهان؟

نعم، توجد بالفعل حالات شفيت من الذهان فلا يوجد مرض دون علاج بل ينبغي التحلي بالصبر للوصول إلى مرحلة التعافي التام خاصةً في الأمراض النفسية، وتحديداً مرض الذهان.

كم نسبة التعافي من مرض الذهان؟

ظهور علامات الشفاء من الذهان ونسبة التعافي من مرض الذهان تعتمد على العوامل التي ذكرت سابقاً حيث أن نسبة التعافي من مرض الذهان لا تتجاوز 40% في بعض الحالات الشديدة والتي تختلط بأكثر من مرض جسدي أو نفسي، بينما تبلغ نسبة التعافي من مرض الذهان لأكثر من 80% للحالات البسيطة الأحادية وتزيد النسبة مع الالتزام بالعلاج وبذل مجهود للتعافي تماماً.

كم مدة علاج الذهان الخفيف؟

مضادات الذهان عادةً ما تخفف من الشعور بالقلق خلال ساعات من تناولها، لكن تستغرق عدة أيام أو أسابيع لتخفيف أعراض الذهان، مثل: الأوهام، الهلوسة، الضلالات، ما يعني ضرورة الاستمرارية في العلاج.

كيفية التعامل مع مريض الذهان؟

في الغالب يعاني مريض الذهان من انفصال عن الواقع وفقدان الاتصال به من الرؤية، السمع، الشم، أو التذوق وما يسببه هذا من الأوهام والهلوسة، لذلك من الضروري جداً أن تعامله برفق وألا تصدر عليه الأحكام، وألا تعاقبه أو تجاهله أو تهدده، ولا تبالغ في رد فعلك الشعوري تجاه مريض الذهان.


مقالات تهمك

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.