أسباب تقلب المزاج عند النساء وطرق التخلص منها و متى يجب زيارة الطبيب؟


أسباب تقلب المزاج عند النساء عادةً ما تعود إلى التأثر بالبيئة أو الظروف المحيطة، حيث يعد النساء هن الأكثر عرضة للإصابة بالتقلبات المزاجية مقارنةً بالرجال، فالنساء تتأثر بأقل الأشياء من النواحي النفسية سريعاً، مما قد يؤثر سلباً على المهام اليومية لديها.

في بعض الأحيان قد يصل تفكيرها إلى القتل أو إيذاء النفس بأي طريقة، لذا نتحدث في هذا المقال المقدم من مركز الفوائد العامة عن أهم أسباب تقلب المزاج عند النساء وكافة المعلومات التي تدور حول التقلبات المزاجية عند النساء بشكل عام.

تعرف على أهم 4 من صفات المرأة النرجسية وكيف يمكن التعامل معها؟

ما هي التقلبات المزاجية عند النساء؟

التقلبات المزاجية عند النساء وعدم الثبات الانفعالي هو اضطراب يظهر في صورة سلوكيات حادة، مثل نوبات البكاء الشديد أو الضحك الهستيري بشكل مفاجئ، دون النظر إلى الظروف المحيطة ومراعاتها، تقلب المزاج عند النساء قد يؤدي إلى إلحاق الضرر بالآخرين وبالنفس عندما يتحول إلى نوبات من الغضب وسلوك عدواني قد يصل إلى الاعتداء على الشخص الآخر بأي شئ يوجد في متناولك.

لكن التقلبات المزاجية لا تعني أبداً الابتعاد تماماً عن الآخرين وعدم ممارسة الحياة بالشكل الطبيعي، حيث يوجد العديد من الآليات وطرق العلاج التي تساهم في إدارة هذه التقلبات والسيطرة على الانفعالات، فما هي أسباب تقلب المزاج عند النساء ؟ تابع القراءة.

أسباب تقلب المزاج عند النساء

تتعدد أسباب تقلب المزاج عند النساء لذا إليكم أبرز هذه الأسباب بالتفصيل في الأسطر القادمة:

1- متلازمة ما قبل الحيض (Premenstrual syndrome)

ما يقارب 90% من النساء يعانين من متلازمة ما قبل الحيض بالمتوسط قبل أسبوع من بداية الحيض، حيث يشاع اضطراب المزاج مصاحباً لبعض الأعراض الأخرى مثل:

  1. الصداع الشديد.
  2. اضطرابات النوم والأرق.
  3. الشعور بألم في الصدر.
  4. اضطرابات في الجهاز الهضمي.

وقد تظهر هذه الأعراض بسبب التقلبات التي تحدث في هرمون البروجستيرون والاستروجين خلال هذه الفترة، ومع بداية الدورة الشهرية مستويات هذه الهرمونات تثبت وتبدأ هذه الأعراض التي ذكرت بالاختفاء بشكل تدريجي.

2- مرحلة البلوغ (Puberty)

فترة البلوغ تشتمل على تحول كبير في الخصائص الهرمونية والعاطفية والجسدية للفتاة، مما قد يجعلها من أبرز أسباب تقلب المزاج عند النساء والفتيات أثناء هذه المرحلة العمرية.

3- الاضطراب المزعج السابق للحيض (Premenstrual dysphoric disorder)

هذا الاضطراب يعتبر واحداً من أسباب تقلب المزاج عند النساء الشائعة وهو امتداد مزعج وحاد المتلازمة السابقة للحيض، حيث تكون التقلبات المزاجية والأعراض أقوى وأعنف في هذه الحالة يصاحبها يأس وغضب غير مبرر، حوالي 5% من النساء يعانين من هذه الحالة، وفي بعض الحالات قد تحتاج للتدخل الدوائي.

4- الحمل

النساء الحوامل يعانين من التقلبات المزاجية بسبب التغيرات الهرمونية الحادة التي تحدث خلال فترة الحمل، بالإضافة إلى الشعور بالضعف والتغيرات الجسدية خاصةً في الأشهر الأولى من الحمل، وقد تقل هذه الأعراض بمجرد أن يعتاد الجسم على التغيرات الهرمونية أثناء فترة الحمل.

5- انقطاع الطمث (menopause)

انقطاع الطمث يحدث عادةً بعد عمر 40 – 58 عاماً لدى النساء، وهو أحد أسباب تقلب المزاج عند النساء بنسبة تقارب 23%، ويحدث هذا نتيجة للانخفاض الحاد بمستويات هرمون الإستروجين، وفي هذا السن ترافق تقلبات المزاج الأعراض التالية:

  1. انعدام الرغبة الجنسية.
  2. الأرق واضطرابات النوم.
  3. الشعور بهبات ساخنة بالجسم.

6- اكتئاب ما بعد الولادة

بعض السيدات يشعرن بالتغيرات العاطفية والرغبة في البكاء بعد الولادة ولفترة لا تزيد عن أسبوعين، وفي معظم الحالات قد تختفي هذه المشاعر تدريجياً بعد أسبوعين.

متلازمة ما قبل الحيض

معلومات تهمك حول أضرار الزعل وقت الدورة الشهرية وكيف يمكن علاجة؟

أسباب تقلبات المزاج عند النساء المرضية

بعض النساء تعانين من التقلبات المزاجية على حدٍ سواء مع الرجال بسبب بعض الأمراض، منها ما يذكر في الأسطر التالية:

  1. الأمراض النفسية: تشمل هذه الأمراض الاكتئاب، اضطراب ثنائي القطب، اضطراب فرط الحركة ونقص الانتباه.
  2. خمول الغدة الدرقية: هرمونات الغدة الدرقية تلعب دوراً هاماً في استقرار الحالة المزاجية، وبالتالي انخفاض معدل هرمون الغدة الدرقية يعتبر واحداً من أبرز أسباب تقلب المزاج عند النساء.

علامات تقلبات المزاج عند النساء

علامات تقلبات المزاج عند النساء تعتبر علامات تحذيرية يجب طلب المساعدة من قبل الطبيب أو الأخصائي النفسي إذا تمت ملاحظتها، وتتمثل هذه العلامات فيما يلي:

  • الرغبة في الانعزال والابتعاد عن المجتمع، وعدم امتلاك الطاقة للقيام بالمهام اليومية.
  • الشعور بالحزن واليأس وقلة القيمة الذاتية.
  • تغيير أنماط النوم ومواجهة صعوبة في النوم.
  • صعوبة التركيز واتخاذ القرارات.
  • الأفكار السلبية المفرطة وكراهية المجتمع والذات.
  • تدهور الأداء وإهمال المسئوليات.

كيفية التقليل من تقلب المزاج عند النساء

بعد أن تحدثنا عن أسباب تقلب المزاج عند النساء يجب أن نتحدث أيضاً عن كيفية التقليل من تقلب المزاج عند النساء، لذا إليك الطرق التالية:

  • ممارسة التمارين الرياضية بشكل منتظم معدل 30 دقيقة على الأقل 5 أيام أسبوعياً يساعد على تقليل التقلبات المزاج، وتحسين إفراز هرمون الإندروفين.
  • النوم يومياً بشكل كافً ومنتظم بمعدل 8 ساعات ليلاً يقلل من تقلبات المزاج.
  • الابتعاد عن السكريات والكافيين والكحول.
  • اتباع نظام غذائي صحي وتناول وجبات صحية تحتوي على الفاكهة والخضار يساعد على تحسين المزاج.
  • تحسين الحياة الاجتماعية من خلال قضاء بعض الوقت مع العائلة والأصدقاء يحسن المزاج ويقلل من الأفكار السيئة والقلق.
  • تناول مكملات غذائية تحتوي على الكالسيوم الأثر الأجل في تحسين الحالة المزاجية، بالإضافة إلى أثرها على صحة العظام.
  • تنظيم الضغط العصبي من خلال ممارسة تمارين التأمل، اليوغا، تمارين التنفس.
  • في حالتي الاضطرابات النفسية وخمول الغدة الدرقية يكن لتناول الأدوية أثر جيد بعد استشارة الطبيب.

معلومات تهمك حول تجربتي مع نقص فيتامين د والاكتئاب تعرف عليها

متى يجب الذهاب للطبيب بسبب التقلبات المزاجية؟

تقلب المزاج يعد أمر طبيعي وتمر به أغلب النساء على مختلف المراحل العمرية، لكن يفضل اللجوء إلى الطبيب المختص وسؤاله عن أسباب تقلب المزاج عند النساء في الحالات التالية:

  1. تقلب المزاج لفترة طويلة واستمرار الأعراض.
  2. تأثير التقلبات المزاجية على الحياة العملية والعاطفية.
  3. مرافقة التقلبات المزاجية بإيذاء الآخرين والأفكار الانتحارية.

هرمونات تقلب المزاج

اضطراب الهرمونات هو أحد أسباب تقلب المزاج عند النساء حيث يؤثر ارتفاع أو انخفاض مستويات بعض الهرمونات على الحالة النفسية، وتشمل الاضطرابات الهرمونية ما يلي:

  • الحمل، حيث تعاني المرأة الحامل من اضطراب الهرمونات إضافةً إلى التعب الجسدي.
  • متلازمة ما قبل الحيض التي تؤثر بشكل كبير على معدل الهرمونات الأنثوية.
  • اضطرابات بعض الهرمونات، مثل: اضطراب هرمونات الغدة الدرقية، اضطراب هرمون الكورتيزول، ارتفاع أو انخفاض هرمون التستوستيرون.
  • سن اليأس، الذي قد يتسبب في انخفاض مستوى الاستروجين.
  • البلوغ، المراهقين هم الفئة الأكثر تقلباً في المزاج نظراً للتطور النفسي والعاطفي لديهم.

مراحل علاج تقلب المزاج عند النساء

التقلبات المزاجية الخفيفة في أغلب الأحيان لا تحتاج إلى العلاج، لكن حفاظاً على التوازن النفسي ومنعاً للمعاناة من التقلبات الحادة يجب التعرف على أفضل الطرق للسيطرة على هذه المشكلة، وفي حال إذا أدت التقلبات المزاجية إلى الإصابة بالضغط النفسي والتأثير على الأنشطة اليومية، يفضل استشارة طبيب مختص للحصول على علاج مناسب، إهمال هذه المشكلة قد يتسبب في تفاقمها واحتمال الإصابة بالاكتئاب السريري.

تقلب المزاج عند النساء في بعض الحالات يعتبر إشارة إلى الإصابة بمرض نفسي مثل اضطراب ثنائي القطب واضطراب المزاج الدوري، ويجب الخضوع لجلسات علاج نفسي في هذه الحالة لكشف أسباب تقلب المزاج عند النساء والمساعدة في تجنبها وإدارة التقلبات المزاجية والتعامل مع الأعراض بشكل صحيح.

شاهد فيديو مميز يوضح لك ما هي التقلبات المزاجية عند النساء وما هي اسبابها واعرضها وطرق علاجها

هل فقر الدم يسبب الوسواس وما هي علاماته والعوامل التي تزيد من خطره

أسباب اختلاف أعراض اضطرابات المزاج بين النساء والرجال

أهم أسباب اختلاف أعراض اضطرابات المزاج بين النساء والرجال هو اختلاف تركيبة الدماغ واختلاف الهرمونات بين المرأة والرجل، وبالطبع هذا الاختلاف نلاحظه عن طريق كيفية السيطرة على الأمور والتفكير المختلف بين الجنسين.

وقد أكد بعض خبراء علم النفس أن المرأة أيضاً لها منظور آخر للأمور وتفكر في أغلب الأمور بالقلب قبل العقل، مما يجعلها تتعرض لأعراض نفسية شديدة وخطيرة مقارنةً بالرجال، إضافةً إلى ذلك قد تكون المرأة هي الأكثر عرضة لتقلبات الحياة والمأساة بسبب القيام بأكثر من عمل في آن واحد.

أهم النصائح للحد من تقلبات المزاج عند النساء

هناك الكثير من الطرق التي يمكن أن تقوم المرأة بتطبيقها للحد من تقلبات المزاج، وتشمل هذه الطرق ما يلي:

  • تنظيم النوم يومياً 8 ساعات في الليلة الواحدة.
  • ممارسة التمارين الرياضية.
  • الامتناع عن الكحوليات والسكريات والكافيين.
  • تناول نظام غذائي صحي بتقسيم وجباتك إلى وجبات صغيرة كل ساعتين.
  • تنظيم الضغط العصبي من خلال ممارسة تمارين التأمل والتنفس واليوجا.
  • تحسين الحياة الاجتماعية وقضاء بعض الوقت مع الأصدقاء والعائلة.

تعكر المزاج قبل الدورة الشهرية

هذه المتلازمة تحدث قبل بدء نزول الدورة الشهرية بحوالي 7 أيام، حيث يتسبب هرموني البروجستين والاستروجين في حدوث التقلبات المزاجية عند النساء، وبمجرد أ، يبدأ نزول الدورة الشهرية تختفي هذه الهرمونات تدريجياً.

هل تبدل الفصول من اسباب تقلبات المزاج عند النساء؟

ما يقارب 80% من الأشخاص الذين يعانون من الاكتئاب الشتوي هم من النساء، نظراً لأن المناخ الجوي يؤثر بشكل كبير على نفسية الفرد، في البرد الشديد يجبر الناس على قضاء أغلب الوقت في الأماكن المغلقة مما يجعلهم أكثر انعزالاً، كما أن غياب الشمس في أيام الشتاء يتسبب في زيادة مشكلة التقلبات المزاجية.

هل تقلبات المزاج مرض نفسي؟

يتساءل الكثير هل تقلبات المزاج مرض نفسي؟ في بعض الأحيان تقلب المزاج قد يشير إلى الإصابة بمرض نفسي مثل، اضطراب ثنائي القطب واضطراب المزاج الدوري، وفي هذه الحالات الخطوة العلاجية الأولى تتمثل في إدارة تقلبات المزاج بالشكل الصحيح والتعامل مع الأعراض.

هرمون الغضب عند النساء؟

هرمون الاستروجين هو الهرمون المرتبط بالمزاج لدى النساء، ويظهر في اضطراب الاكتئاب بعد الولادة ومتلازمة ما قبل الحيض، ومستويات هرمون الأستروجين المنخفضة ترتبط بالقلق والاكتئاب وتقلب المزاج، وفي الوقت ذاته مستويات هرمون الأستروجين العالية يمكن أن تضر الجسم.


مقالات تهمك

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.