دليلك حول هرمون الاكتئاب عند النساء، تأثير الهرمونات على الدورة؟


هرمون الاكتئاب عند النساء، يوجد العديد من النظريات التي أوضحت العلاقة بين الاكتئاب و الهرمون المسؤول عن الاكتئاب، وعلى الرغم من ذلك هذه التغيرات قد لا تسبب الاكتئاب لدى الجميع، فما هو هرمون الاكتئاب عند النساء ؟ الاكتئاب (Depression) يعرف بأنه من الحالات الصحية الخطيرة التي تؤثر سلباً على مشاعر الشخص وطريقة تفكيره وسلوكه وأدائه، ومن الجدير بالذكر أن الاكتئاب مرض نفسي شائع لكنه قابل للعلاج.

المصابون بالاكتئاب يعانون من الحزن الشديد، وعدم الشعور أو الاستمتاع بممارسة أي نشاط كان يستمتع به من قبل، كما أنه قد يسبب تراجع في الأداء الدراسي أو الوظيفي للشخص في عمله، لكن ما هي الغدة المسئولة عن الاكتئاب؟ وما هو هرمون الاكتئاب عند النساء ؟ إليك الإجابة كاملة في هذا المقال المقدم من مركز الفوائد العامة.

ما هي الغدة المسئولة عن الاكتئاب؟

يمكن أن تؤثر الغدة الدرقية على المزاج، مما يسبب الاكتئاب والقلق، وبشكل عام كلما زادت شدة مرض الغدة الدرقية، تزداد حدة التغيرات المزاجية. لذا إذا كنت مصاب بفرط نشاط الغدة الدرقية فقد تعاني مما يذكر في الأسطر التالية:

1- نشاط الغدة الدرقية

  • القلق المستمر.
  • الهياج والانفعال.
  • الاصابة بمرض تململ الساقين.
  • عصبية غير عادية.

2- خمول الغدة الدرقية

ومن جهة أخرى، إذا كنت تعاني من قصور الغدة الدرقية، فقد يكون لديك:

  • الإرهاق الخفيف إلى الشديد.
  • الاكتئاب.

وعلى الرغم من ذلك، هناك احتمالية أن تكون الأعراض النفسية مثل الاكتئاب أو القلق الدليل الوحيد على أمراض الغدة الدرقية، وعادةً ما يتعلق مرض الغدة الدرقية بوجود الأعراض والعلامات التالية:

  • زيادة أو فقدان الوزن.
  • التغيرات في التبرز.
  • اضطراب الدورة الشهرية.
  • زيادة الحساسية تجاه درجات الحرارة الباردة أو المرتفعة.

فيديو مميز يوضح لكم ما هي علاقة الاكتئاب بمخ الانسان وما هو هرمون الاكتئاب عند النساء؟

أسباب تقلب المزاج عند النساء وطرق التخلص منها و متى يجب زيارة الطبيب؟

كيفية التعامل مع هرمونات المرأة؟

التعامل مع هرمونات المرأة و علاج اضطراب الهرمونات عند النساء يتم وفقاً للمسبب، حيث يتم تعويض نقص الهرمونات بأخرى صناعية لعلاج المشكلة الصحية وتقليل الأعراض التي تنتج عنها، لذا إليك أهم طرق علاج اضطراب الهرمونات عند النساء وكيفية التعامل معها:

  • استخدام الاستروجين العلاجي

يمكن استعمال الحقن أو الحبوب أو الكريمات العلاجية التي تحتوي على هرمون الاستروجين والتي تعمل على تقليل أعراض سن اليأس الناتجة عن انخفاض معدل هرمون الاستروجين والتي يتمثل بعضها في: الهبات الساخنة، التعرق الليلي، جفاف المهبل.

  • استخدام مضادات الأندروجين

ارتفاع هرمون الأندروجين عند الفتيات يسبب ظهور حب الشباب وتساقط الشعر، لذا يتم استخدام مضادات الأندروجين لتقليل الأندروجين والحد من الأعراض الناتجة عن ارتفاعه.

  • وسائل علاجية لحل مشكلات الدورة الشهرية

إذا كانت المرأة تعاني من اضطرابات الدورة الشهرية، أو حدوث نزيف شديد خلال مرحلة الحيض بسبب اضطراب الهرمونات الأنثوية المتمثلة بـ هرموني البروجسترون والاستروجين، فقد يكون الحل استعمال حبوب منع الحمل، أو أي من وسائل منع الحمل الأخرى، مثل: اللولب، اللصقات الهرمونية، الحلقات الهرمونية.

  • علاجات تحفيز الإباضة

ليتروزول (Letrozole) وكلوميفين (Clomiphene) هي علاجات دوائية تساعد على تحفيز الإباضة لدى النساء اللواتي يعانين من تكيسات المبايض أو أي من المشكلات الصحية الأخرى التي تؤثر على الإباضة وتؤدي إلى العقم.

  • علاجات أخرى لاضطراب الهرمونات عند النساء

إليك قائمة تتضمن أبرز العلاجات الشائعة التي تساعد على علاج اضطراب الهرمونات عند النساء، وتشمل:

  • ليفوثايروكسين (Levothyroxine): من العلاجات التي تساهم في علاج كسل الغدة الدرقية التي تؤدي إلى اضطراب الهرمونات عند النساء.
  • ميتفورمين (Metformin): علاج يتم استعماله في بعض حالات تكيسات المبايض.
  • فلورنتين (Eflornithine): من الكريمات العلاجية التي تستخدم لحل مشكلة زيادة شعر الوجه لدى النساء.

أعراض نقص فيتامين ب النفسية وهل نقص فيتامين ب 12 يسبب الاكتئاب؟

العلاقة بين اضطرابات الهرمونات والحالة النفسية

العلاقة بين اضطرابات الهرمونات والحالة النفسية لدى المرأة قوية، حيث تلعب الهرمونات الأنثوية دوراً هاماً في التأثير على الحالة النفسية والمزاج للمرأة وخاصةً هرمون الاستروجين، وبشكل خاص في فترات انخفاض هرمون الاستروجين التي تتضمن عدة فترات أبرزها:

  • مرحلة سن اليأس.
  • الفترة ما قبل الحيض بعدة أيام.
  • فترة النفاس.

يرجع ذلك إلى تأثير هرمون الاستروجين على مجموعة من النواقل العصبية بالدماغ المسؤولة عن الحالة النفسية والمزاج، مما يزيد من المشكلات النفسية التي تتعلق بالاكتئاب والتوتر.

ماذا يحدث لهرمون الاستروجين في مرحلة سن اليأس؟

يتساءل الكثير ماذا يحدث لهرمون الاستروجين في مرحلة سن اليأس ؟ انقطاع الحيض عند الوصول لسن اليأس يعد عملية حيوية طبيعية، ولا يعد مرض ناتج عن نقص إفراز هرمون الأستروجين، انقطاع الدورة يعرف على أنه التوقف المستمر لنزول الدورة الشهرية كنتيجة لفقدان نشاط المبايض، ويمكن الحديث عنها بعد مرور عام من عدم حدوث الدورة، ويحدث انقطاع الدورة والوصول لسن اليأس في المتوسط عند عمر 52 عاماً.

في سن اليأس يقل إفراز هرمون الاستروجين من المبيض ترتفع مستويات هرمون (FSH) كثيراً، ومن تأثيرات نقص إفراز هرمون الاستروجين في مرحلة سن اليأس ما يلي:

  • التقلبات المزاجية وضعف الذاكرة.
  • زيادة الوزن.
  • حدوث هشاشة العظام.
  • تزداد شدة الهبات الساخنة التي تحدث ليلاً.
  • زيادة ظهور شعر الوجه أو نقصان شعر الرأس، بالإضاف إلى حدوث تجاعيد جلدية.
  • زيادة احتمالية حدوث الجلطات الدماغية والأمراض القلبية.
  • ضمور الكتلة الغدية في الثدي ويحل مكانها كتلة دهنية.
  • يحدث ضمور في المهبل وتقل إفرازاته مما يؤدي إلى حدوث آلام خلال الجماع وحدوث التهابات مهبلية وبولية.

ماذا يحدث لهرمون الاستروجين في مرحلة سن اليأس؟

معلومات تهمك حول أضرار الزعل وقت الدورة الشهرية وكيف يمكن علاجة؟

كيف يؤثر هرمون الاستروجين على الحالة النفسية للمرأة؟

يؤثر هرمون الاستروجين على الحالة النفسية للمرأة، نظراً لأنه يحافظ على العديد من الوظائف الحيوية للأنثى مثل تحسين المزاج والرغبة الجنسية، بالإضافة إلى دوره الهام في حماية جسم المرأة من الجلطات الدماغية وأمراض القلب وهشاشة العظام، وتراجع ينتج عنه التقلبات المزاجية والشعور بالاكتئاب والصداع الشديد وخفقان القلب إضافةً إلى حدوث مشاكل بالجهاز البولي.

تأثير الهرمونات على الدورة الشهرية؟

تعاني المرأة من تغيرات في مستوى الهرمونات خلال الدورة الشهرية، قد تسبب هذه التغيرات ظهور بعض الأعراض، مثل: آلام وانتفاخ البطن، الشعور بالتعب، وفي بعض الحالات التغيرات الهرمونية قد تحدث تقلبات مزاجية شديدة تعرف بالاضطراب المزعج السابق للحيض.

هل نقص هرمون الاستروجين يسبب الاكتئاب؟

كما تحدثنا عن هرمون الاكتئاب عند النساء يجب أن نعرف أيضاً هل نقص هرمون الاستروجين يسبب الاكتئاب؟ في الحقيقة انخفاض مستويات هرمون الاستروجين تلعب دوراً هاماً في الإصابة بالاكتئاب واضطرابات المزاج، كما ثبت صلة هرمون الاستروجين بالخرف والزهايمر في وقتاً لاحقاً في الحياة، لذا نعم، نقص هرمون الاستروجين يسبب الاكتئاب.

هل ارتفاع الهرمونات يسبب الاكتئاب؟

نعم، ارتفاع الهرمونات يسبب الاكتئاب، حيث يرتبط الأمر ارتباطاً وثيقاً بالهرمونات، ومنها هرمون الكورتيزول الذي يعد هرمون (التوتر)، وتفرز الغدة الكظرية عند التعرض لموقف غير اعتيادي، هذا الهرمون يتدخل في حالة الاكتئاب، والنساء لديهن معدل أعلى من هرمون الكورتيزول في الدم مقارنةً بالرجال، مما يجعلهن أكثر عرضة للإصابة بالاكتئاب، وهناك دلائل تثبت أن التستوستيرون قد يقي من الإصابة بالاكتئاب.


مقالات تهمك

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.